جرايسي يتصل بعلي سلام ويهنئه برئاسة بلدية الناصرة والداخلية تعلن النتائج رسميا
2013-10-30 15:47:46

صرح فراس شموط ، عضو لجنة الانتخابات انه " تم قبل قليل الاعلان عن النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة لبلدية الناصرة ، وذلك في مكاتب وزارة الداخلية في الناصرة ". وأضاف شموط قائلا :" ان نتائج الانتخابات افرزت عن فوز علي سلام برئاسة بلدية الناصرة ، بفارق 22 صوتا عن رامز جرايسي ".

" علي سلام حصل على 16333 صوتا فيما حصل رامز جرايسي على 16311 صوتا "
وأوضح شموط قائلا :" حصل علي سلام على 16333 صوتا فيما حصل رامز جرايسي على 16311 صوتا ، اما بالنسبة لمقاعد المجلس البلدي ، فقد حصلت قائمة ناصرتي على 13721 صوتا ، اي 7 مقاعد ، بينما حصلت الجبهة على 15539 صوتا ، اي 8 مقاعد .
قائمة الناصرة الموحدة حصلت على 1576 صوتا ، اي مقعد واحد .
تحالف الناصرة - 10175 ، لم تجتز نسبة الحسم .
شباب التغيير - 20234 صوتا ، مقعد واحد .
القائمة الاهلية - 3605 ، اي مقعدين للمجلس البلدي ". الى هنا اقوال فراس شموط ، عضو لجنة الانتخابات .

جرايسي يتصل بعلي سلام ويهنئه برئاسة بلدية الناصرة والداخلية تعلن النتائج رسميا
عقدت في مكاتب وزارة الداخلية في مدينة الناصرة ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا للإعلان عن نتائج الإنتخابات الرسمية لرئاسة بلدية الناصرة، وأقرت بفوز علي سلام مؤسس ورئيس قائمة ناصرتي برئاسة بلدية الناصرة، متفوقا على مرشح جبهة الناصرة رئيس البلدية السابق، المهندس رامز جرايسي حيث كان الأخير قد قدم طلبا للمحكمة بتجميد إعلان نتائج الرئاسة، حيث رفضت حينها المحكمة المركزية استئناف علي سلام الذي طالب بإعلان النتيحة، بينما قبلت المحكمة العليا اليوم الأربعاء استئناف علي سلام وقررت إعلان النتائج، معللة ان بإمكان رامز جرايسي تقديم دعوى قضائية بعد إعلان النتيجة.

وشارك في المؤتمر الصحفي الذي يترأسه مأمور الإنتخابات في مدينة الناصرة، عماد عرايدي، وبحضور عفيف عمار نائب متصرف لواء الشمال في وزارة الداخلية، ممثلون عن كافة القوائم التي خاضت الانتخابات (الجبهة وناصرتي والموحدة والأهلية) لفيف من الشخصيات السياسية والاجتماعية والإعلامية، لا سيما وأن قضية انتخابات الرئاسة لبلدية الناصرة تحظى منذ يوم 22.10.2013 حيث جرت الانتخابات باهتمام شعبي واعلامي غير مسبوق.

النتائج الرسمية
وحصل علي سلام رئيس بلدية الناصرة على نسبة 43.21% من المصوتين أي 16333 صوتا، وقائمة ناصرتي على 7 مقاعد بحصولها على 13721 صوتا، متغلبا على منافسه رئيس البلدية السابق المهندس رامز جرايسي الذي حصل على 43.15% من الأصوات أي على 16311 صوتا بينما حظيت الجبهة بثمانية مقاعد بعد الفوز بـ15539 صوتا.

بيان الجبهة
عممت جبهة الناصرة بيانا وصلت عنه نسخة الى موقع المدار جاء فيه: "جبهة الناصرة، كما أعلنت في السابق، انها تحترم وتلتزم بالاحتكام الى المسار الديمقراطي والقانوني، وبالتالي تتعامل باحترام مع قرار المحكمة العليا بإلغاء أمر منع نشر نتائج لانتخابات بلدية الناصرة، وفي الوقت نفسه، تحتفظ لنفسها اتخاذ مسارات قانونية مستقبلية، بعد نشر النتائج كما ينص القانون، للطعن في النتائج المنشورة والاستئناف عليها واثبات عدم انعكاسها في الأصوات الحقيقية داخل الصناديق".
وتابع البيان: "فور قرار المحكمة العليا اتصل رئيس بلدية الناصرة، رامز جرايسي، هاتفيا مع علي سلام، مهنئًا ايّاه على خلفية النتائج المنشورة داعيًا اياه لعقد جلسة عمل مشتركة بين الاثنين لترتيب اجراءات نقل المهام والمسؤوليات الى حين الموعد الرسمي لدخوله البلدية" وفقا للبيان.


المحامية بشائر فاهوم جيوسي: العليا قبلت الإستئناف وأبطلت أمر المنع وعلي سلام رئيسا لبلدية الناصرة
المحامية بشائر فاهوم جيوسي، محامية علي سلام أن "المحكمة العليا وبعد ان توجهت قائمة ناصرتي إليها عن طريقها هي والمحامي رعنان هار زهاف، قبلت بالاستئناف على قرار المركزية الذي كان مجحفا، يوم الاحد الماضي، بحيث طالبت فاهوم جيوسي بإبطال قرار المحكمة المركزية وبإزالة أمر منع النشر لعدة أسباب سنأتي على شرحها".
واضافت المحامية بشائر فاهوم جيوسي أن "العليا طالبت الجبهة بأن ترد، كما وطالبت وزارة الداخلية أيضا أن تدلي بدلوها، إذ اليوم وبعد أن بثت محكمة العليا بالتلخيصات من جميع الأطراف، أصدرت قرارا بإبطال أمر منع النشر وقلب قرار المركزية، وهذا ما يؤكد أن مأمور الإنتخابات سيعلن اليوم بقرار من العليا على أن علي سلام هو رئيس بلدية الناصرة". وأشار الى أن "العليا أقرت بشكل نهائي قاطع ومانع بأن الجدل حول أصوات الجنود ليس عائقا أمام إعلان النتائج".
وعللت المحكمة العليا أن "دعوى جرايسي بمثابة استئناف على نتائج الإنتخابات وبإمكانه تقديمه بعد إعلان النتائج". وأضافت المحكمة العليا أن "جرايسي بطلبه في المركزية قدم المتأخر وطالب بالإعتراض على نتائج الإنتخابات قبل إعلانها الرسمي، وضمن ذلك الطلب تم تأخير إعلان النتائج، وما حصل في طلب جرايسي هو محاولة للإلتفاف على المسار القانوني بكل ما يتعلق بموضوع الإستئناف على الإنتخابات".

المحكمة غرمت رامز جرايسي بمبلغ 5 آلاف شيكل
يشار الى أن الحديث يدور وفق للمحكمة عن "استئناف انتخابات قدم على يد جرايسي قبل موعده، وبشكل يجب رفضه، لذلك توصلت المحكمة العليا للنتيجة أن احتمالات نجاح جرايسي في الدعوى الأساسية في المركزية ليست كبيرة، وأقرت العليا أن قرار قاضي المركزية آشير كولا كان باطلا، وعليه قبلت العليا استئناف سلام وكسر أمر المنع ما يتطلب من مأمور الإنتخابات إعلان النتائج والإعلان عن علي سلام رئيسا لبلدية الناصرة".
يذكر أن المحكمة غرمت رامز جرايسي بمبلغ 5 آلاف شيكل.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق