الطيبي : محاولاتنا ستتكرر حتى ننجح بدخول غزة وكسر الحصار
2008-12-09 14:54:30

قال النائب احمد الطيبي رئيس كتلة الموحدة والعربية للتغيير في يافا :" إن تصرف الشرطة الإسرائيلية يؤكد انعدام الأخلاق والمبادئ الإنسانية الأبسط في تعامل الاحتلال مع الفلسطينيين العزل وان تصرف الشرطة ما هو إلا تصرف جبان يخاف من وصول أدويتنا إلى مستشفى الشفاء ولقائنا مع أهلنا في غزة وسوف نستمر في محاولاتنا لدخول غزة حتى ننجح في ذلك وهذا وعد".
وشدد النائب الطيبي على أن من يسمح لمستوطني الخليل في قتل الفلسطينيين وإحراق مساجدهم هو نفسه الذي يفرض الحصار ويمنع السفينة ويرتكب جرائم الحرب "
وكان النائب الطيبي يتحدث في ميناء يافا الذي وصله سوية مع عضوي المكتب السياسي غسان عبدالله عضو هيئة كسر الحصار ود.حسن أبو حجلة.
ومنعت إسرائيل "سفينة العيد" القادمة من يافا، من الإبحار الى شواطيء غزة صباح اليوم الاحد، وصادرتها بما تحمله من مساعدات طبية واغاثية وهدايا للأطفال، مقدمة من القيادات الفلسطينية وأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل.



ونقلت "يديعوت أحرونوت " بأن أعضاء كنيست عرب ونشطاء يسار وآخرين استعدوا للإبحار من يافا إلى قطاع غزة لكسر الحصار وتقديم بعض المساعدات الإنسانية والأدوية والأغذية، وقبيل الإبحار تم توقيف وعرقلة الرحلة من قبل الشرطة الإسرائيلية بحجة أن الرحلة مخالفة للقانون.

وأشارت الصحيفة أن الشرطة قامت بنقل الشحنة المحملة على متن السفينة وتم تفتيشها، واقتياد السفينة إلى ميناء فى تل أبيب، وتم اعتقال ثلاثة من الناشطين للتحقيق معهم.

وأضافت الصحيفة: أن الشرطة تدعي أن هذه الرحلة مخالفة للمادة 24 أو ما يسمى بقانون فك الارتباط.

واعتبر النائب المستقل في المجلس التشريعي جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن هذا المنع والمصادرة الإنسانية هو إكمال لحصار غزة واستمرار منع التواصل بين ابناء الشعب الواحد، ومنع دخول حتى الأدوية والمساعدات الطبية.

وأكد أن "انتفاضة السفن" مستمرة رغم هذا المنع وهذه المواجهة مع أعضاء كنيست عرب وقيادات فلسطينية عربية، لن تثنيهم هذه الاعتداءات عن مواصلة طريقهم لدعم الشعب الفلسطيني.

وفي اتصال هاتفي تلقاه الخضري من النائب العربي في الكنيست احمد الطيبي، أكد الأخير أنهم سيحاولون الوصول إلي ميناء يافا بكل السبل وسيعقدوا هناك مؤتمرا صحفيا يوضحون خلاله كل الملابسات للمنع الإسرائيلي وإعاقة رحلتهم التضامنية.

وطالب المؤسسات الدولية والإنسانية وأحرار العالم، بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي المستمر لإنهاء الحصار والمعاناة الخطيرة التي يعانيها مليون ونصف إنسان في القطاع.

 

 

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق