طرعان توقع على ميثاق شرف انتخابي
2013-10-08 22:31:09
بحضور واشراف نائب متصرف لواء الشمال في وزارة الداخلية ورئيس اللجنة المعينة لادارة مجلس طرعان المحلي، عفيف عمار- وقّع مرشحو الرئاسة والعضوية لمجلس طرعان المحلي، على ميثاق شرف انتخابي بادر الى هذه الخطوة مدير برنامج مدينة بلا عنف سامي عدوي.
وشارك في هذا الحفل مرشحو الرئاسة مازن عدوي، عماد دحله وشاهر عدوي، رؤساء قوائم العضوية، الشيخ عبد المعطي نصّار، الاب نمر خوري، مدير برنامج مدينة بلا عنف في وزارة الامن الداخلي آدم فندي، ممثل الشرطة الضابط درور سوبلمان،  موظفو المجلس المحلي، ومدراء ومديرات المدارس في القرية.
رئيس اللجنة المعينة عفيف عمار الذي رحب بالحضور اشاد ايضاً بهذه المبادرة وبالتصرف العام لمواطني طرعان، والنسيج الاجتماعي الجيد في القرية، وتطرق عفيف عمار كذلك الى موضوع التحضيرات الجارية من قبل لواء الشمال في وزارة الداخلية لاجراء الانتخابات، وقال في هذا الصدد ان هذه التحضيرات تجري في 73 سلطة محلية من ضمنها 13 سلطة محلية تدار بواسطة لجان معينة.
وناشد عفيف عمار مرشحي الرئاسة والعضوية والشخصيات الاعتبارية والقيادية والدينية في القرية التركيز والمحافظة على ميزات المجتمع الحضاري على تعزيز اسس تقبل الراي الاخر وكذلك وضع موضوع التربية والتعليم على راس سلم الاولويات في عملهم واهتمامهم.    
وركز مدير عام المجلس ربحي دحله في سياق كلمته على اهمية  الهدوء والاستقرار وتعزيز التواصل الاجتماعي في القرية ونبذ العنف بكافة اشكاله وقال :" انّ التنافس الانتخابي الحضاري من ميزات المجتمعات الراقية ولا يوجد ادنى شك انّ بلدنا العامر باهله قادر على ممارسة الحق الانتخابي واضعاً نصب عينيه مصلحة طرعان اولاً واخيراً، وان الجهات التي تخوض هذه الانتخابات هي قوة ديمقراطية اجتماعية وسياسية تمثل كل المواطنين الغيورين على مصلحة بلدهم وان قناعاتهم وتوجهاتهم السياسية لا تتنافى مع وحدة ومصلحة طرعان واهلها.لقد دعّت كافة الاديان السماوية الى التسامح ونبذ العنف بكل أشكاله ان كان رمزياً او جسدياً  او مادياً، ونندد به باستمرار، وندعو دائما كافة المكونات العاملة والفاعلة في الساحة إلى توقيع ميثاق شرف ضد العنف. كما أنّ هذه المكونات قوة ديمقراطية اجتماعية وقوة سياسية تضم كل المواطنين الغيورين على ذوي القناعات السياسية التي لا تتنافى مع وحدتها وأهدافها ومصالحها." ودعا ربحي دحله الشخصيات السياسية والدينية والمدنية وكافة المهتمين بالشأن العام محاربة العنف بكافة اشكاله والتأكيد على ان بلدة طرعان هي جزء من مجتمع حضاري تعايش وسيتعايش في ظله الجميع بدون أي فرق او تمييز.
وتولى ادارة حفل التوقيع على الوثيقة مدير برنامج مدينة بلا عنف في طرعان سامي عدوي والذي عرض على الحضور نبذة عن الوضع العام في البلاد مشيراً الى ان المجتمع العربي ورغم كونه يشكل 20% فقط من مجمل السكان الا انه يعاني من ظواهر مرتفعة من العنف، ودعا المرشحين الى التوقيع على هذه الوثيقة والالتزام ببنودها. واشار سامي عدوي ايضاً الى النجاح المميز الذي حققه البرنامج في طرعان. 
وأثنى مرشحو الرئاسة والشخصيات الدينية  في سياق كلماتهم على هذه المبادرة واكدوا على نبذهم كل ظواهر العنف والمحافظة على الهدوء وتنافس انتخابي هادئ، وكذلك التزامهم بميثاق الشرف الانتخابي.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق