"مجزرة دبورية" : وفاة الفتاة اماني نجار الضحية السادسة
2013-09-04 02:18:49

عمم الناطق بلسان شرطة الشمال موشيه فايتسمان بيانا على وسائل الاعلام جاء فيه : " اعلن قبل قليل في مستشفى رمبام في حيفا ،وفاة الفتاة اماني نجار 15 عاما من دبورية والتي اصيبت باطلاق نار يوم الاحد في دبورية".
ويفيد مراسل موقع المدار ان اماني نجار التي اعلن وفاتها اليوم في مستشفى رمبام في حيفا هي الضحية  السادسة في جريمة القتل التي يشتبه انه نفذها بشير نجار والد الفتاتين المغدورتين اماني ومادلين نجار وكذلك الطفلة لمى نجار, وراح ضحية جريمته ايضا طليقته زهيرة جيجيني وعبد السلام عزايزة الموظف في بيت المسنين في دبورية".
سيتم تشييع جثمان المرحومة أماني اليوم الأربعاء من بيت أخوالها إلى مسجد القرية ، ومن ثم إلى مثواها الأخير، بجانب شقيقتها مادلين وسائر الضحايا الذين ودعتهم العائلة الثكلى



دبورية المذهولة تلعق جراحها بحسرة وألم شديدين
ويشير مراسل موقع المدار ان الاهالي في قرية دبورية ما زالوا مصدومين ومذهولين جراء وقوع هذه الحوادث المؤسفة .
مع العلم ان اجواء من الحزن تخييم على جميع أرجاء دبورية دون استثناء .


أسماء القتلى في حادث دبورية المؤسف
يذكر ان القتلى في الحادث المؤسف بالاضافة للموظف في بيت المسنين المرحوم عبد السلام عزايزة هم : الاب بشير نجار ( 48 عاما ) ، طليقته زهيرة ججيني ( 37 عاما ) وابنتهما لما نجار ( 8 سنوات) ، وابنة الاب من طليقته الاولى مادلين نجار ( 16 عاما ) ، والأبنة اماني نجار (15عاما) .


"بشير نجار امضى 9 شهور بالسجن على خلفية عنف داخل العائلة"
وفي هذا السياق عمم امير صغير مساعد الناطق بلسان وزارة القضاء بيانا صحفيا على وسائل الاعلام وصلت نسخة عنه لموقع المدار جاء فيه فيما جاء: "انه في عام 2006 قدمت ضد بشير نجار لائحة اتهام في محكمة الصلح في الناصرة ، وقد ادين نجار بالسجن الفعلي 9 اشهر على خلفية ادانته بالعنف داخل العائلة ، وكان نجار قد استأنف على الحكم وطول فترة سجنه الا ان استئنافه رفض من قبل المحكمة المركزية" .
وأضاف البيان: "كما وقدمت شكوى من قبل طليقته المرحومة هذا العام في الشرطة على خلفية مسه بخصوصيتها، وقد تم احالة الشكوى من قبل الشرطة الى النيابة مع التوصية باغلاق الملف نظرا لعدم توفر ادلة، وبعد دراسة الملف تقرر اغلاقه بداعي عدم توفر ادلة"- وفق ما جاء في بيان صحفي لامير صغير مساعد الناطق بلسان وزارة القضاء ووصلت نسخة عنه لموقع المدار

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق