أول شعيرة جمعة رمضان بمسجد عمر المختار يافة الناصرة
2013-07-13 07:17:06

الحمد لله ها هو مسجد عمر المختار استقبل شهر رمضان المبارك حيث أقيمت أول شعيرة الجمعة وذلك بأجواء روحانية تبهج النفوس وشارك مئات المصلين من مدينة الناصرة والمنطقة وقد عمّت أجواء من الإيمان عشية أداء الفريضة بالعبادة، وكعادته أفتتح الشيخ سليم خلايلة بتلاوة عطرة من القرآن الكريم بصوته الرائع وتلاه الحاج الشيخ موفق شاهين إمام وخطيب المسجد وقدم الدرس الديني وتناول التحدث حول كرم الله سبحانه وتعالى والقرآن الكريم، وقال:" الله سبحانه وتعالى أكرمنا بكتابٍ تولى بحفظه إلى يوم الدين وهذه كرامة من رحمة الله فينا لأن الله سبحانه وتعالى تكفل بحفظه فقال ((إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون))، وقال ((أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقًا كذبتم وفريقًا تقتلون)) و((اشتروا بآيات الله ثمنًا قليلًا))".
مضيفًا:" والقرآن الكريم رسالة خاتمة لا رسالة بعدها وكانت حكمة الله بحفظ القرآن بالخط لا تحفظ بالمعنى والقرآن ثابت الآيات ومتجدد المعاني ويوجد ثوابت لا تتغير في أصول العقيدة، القرآن نزل على قومٍ هم عرب بالأساس عندهم الكرم والأخلاق".
كما وأشار إلى صفات العرب وموقف لأعرابي جاء للرسول الكريم النبي محمد صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه، من ذل لله رفعه الله ومن تواضع لله أعزه الله وأقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد، ومبادئ الإنسان الأساسية من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، والله يدافع عن الذين آمنوا، ورمضان لا يأتي مجرد ضيف، رمضان يتكلم، وقال النبي عليه الصلاة والسلام (خيركم خير لأهله)، والصوم يأتي جُنة كما قال النبي عليه الصلاة والسلام ورمضان جاء للتغيير".
وبعد أن تم رفع الآذان الثاني ألقى خطبة الجمعة وحول دخول شهر رمضان المبارك قال:" الحمد لله الذي وهب لنا رمضان وجعله عروس الشهور على الإطلاق الحمد لله الذي جعل رمضان ميزة نمتاز نحن المسلمين بها فمنَّ الله تعالى بتلك النعمة التي علينا وأنزل فيه القرآن فقال ((شهر رمضان الذي أزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان))".
وبعد الحمد والصلاة والسلام على الرسول الكريم النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم قال:" تعالوا بنا نستأنف ما بدأناه في الدرس كيف لا ونحن في الجمعة الأولى يأتي رمضان عزًا أن الله عزَّ وجل أنزل فيه كتاب وجعل فيه ليلة هي خير من عمر الإنسان كله، كما قال الله عز وجل ((إنّا أنزلناه في ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر، ليلة القدر خير من ألف شهر، تنزل الملائكة والروح فيها، بإذن ربهم من كل أمر، سلام هي حتى مطلع الفجر)) من أعظم سور القرآن الكريم وكلهم عظيمة".
وتابع:" يأتي رمضان هذا والأمة قتال وفتنة سفك دماء تكفير ردة إلحاح كفر معاصي، وشدد إلى الأمم، والأمة جسد واحد كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم (مثل المسلمين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد)، يأتي رمضان وحال الأمة لا يسر ومزري بأي وجه نلقى الله تعالى ورسول الله صلى الله عليه وسلم بأي ترحاب نلقى رمضان هذا، كما قال الله سبحانه وتعالى ((إن الله لا يغير بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم))، وكما قال الشاعر (إذا الشعب أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر) لأن الله سبحانه وتعالى إيجابي مع خلقه، ومبينًا القيم الإنسانية الله منح كل شيء كما قال ((وما ربك ظلامٍ للعبيد))".
وأختتم:" رسائل رمضان كثيرة جدًا ويجب على الصائم أن يفهم تلك الرسائل تقويم النفس تكسير الروتين ترويض النفس مخالفة الشهوات، هذه مدرسة عظيمة جدًا تؤثر على النفس البشرية وأن نتصدق ليس بالمال كما قال النبي عليه الصلاة والسلام (ابتسامة في وجه أخيك صدقة)".
وتتقدم أسرة مسجد عمر المختار إلى الأمتين العربية والإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله سبحانه وتعالى بالخير واليمن والبركات.
يذكر أن الحاج الشيخ موفق شاهين إمام وخطيب المسجد يخصص بعد أداء أربع ركعات من صلاة التراويح يوم موعظة ويوم مديح نبوي. 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق