الغريبة مسرحيه فلسطينيه تراثيه غنائيه بالناصرة
2013-05-03 12:41:55

تقرير وتصوير زاهي خازن لدعم الثقافه المحليه   
 غصت قاعه مركز محمود درويش الثقافي بالحضور من الناصره وقضائها لمشاهده الغريبه مسرحيه غنائيه فلسطينيه تراثيه من انتاج فرقه الناصره للفنون الشعبيه ومديرها خالد بطو التي تحت رعاية وتبعية دائرة الثقافة الرياضه والشباب في بلديه الناصره ومقرها وأدارتها بمركز محمود درويش الثقافي باداره فؤاد عوض تنطلق باحدى روائع القصص الفلسطينيه التراثيه التي يرددها وبتناقلها الانسان الفلسطيني عبر الاجيال المختلفة كان يرويها الحكواتي لمستمعيه في الديوان الفلسطيني وفي عصرنا وأيامنا هذه التي فيها هنالك محاولات مختلفة ومتعددة لطمس هويتنا وتاريخنا العربي الفلسطيني الحافل بالعزة الكرامه وطيبه القلب والنخوة والشهامة ويعملون على تفريق هذا الشعب الجبار لطوائف وملل ضمن سياسة فرق تسد وبتوجيه المؤسسه الحاكمه التي لا تعترف بوجود هذا الشعب الاصيل على ترابه ووطنه وتعمل على تهويده بشتى الاساليب والأشكال لفرض امر الواقع ولكن هذه المؤسسه تتصادم مع ابطال من هذا الشعب الجبار امثال اعضاء فرقه الناصره للفنون الشعبيه وادرتها ورؤيتها الوطنيه الملتزمة لتكسر مخططات محو الهوية الفلسطينيه للمؤسسة الصهيونيه وتثبت تاريخنا وتصقله من جديد وتعيد مجده وطيبته لتنشر المحبه والوحدة وتثبيت وجودنا وشرعيته بالبقاء والحياة والتمسك بالأرض والهوية الفلسطينيه فمسرحيه الغريبة تناقش الغربه بالوطن والتشرد الذي يلازم الانسان الفلسطيني بوطنه عبر ألازمنه المختلفة ولكن حبه وتمسكه بوطنه اقوى من مقوله  الصهاينة التي اطلقوها على لسان زعيمهم بن غريون في نكبه عام 1948 بان هذا الشعب كبارهم سيموتون وصغارهم سينسون وهكذا ستنتهي قضية الشعب الفلسطيني ولكن هيهات هنالك المخرج والمؤلف والمدرب جمال حبيب الله ابن قريه عين ماهل الملتزم لشعبه وقضيته الانسانيه ليقف بوجه الريح مع مجموعه من الراقصين والفنانين الملتزمين لقضيتهم الوطنيه وهم امجد شاعر - بيان بطو - توفيق ريناوي - امل سروجي - امين بطو - ايه ابو احمد - توفيق سليمان - احمد ابو تايه - غالب بطو - خلود نجار - رين ابو احمد - رجاء نجار - سنا ضاهر - شذا خطاب - شمس غورس - عدن ابو تايه - غرام بطو - حنا بشاره - فارس منصور - لميا حصري - معتز بطو مهدي استيتي - مياس ابو احمد - يوسف منصور - هيا ابو اسعد ومرافقه كل من عاصي سلطي -  رائد بطو - لؤي شاعر ولتطل على الجمهور الفنانه الشابه رلى ميلاد عازر المتالقه بصوتها المخملي الفلسطيني الذي تكيف مع الاغنيه حسب الدور بالمسرحية ليتلاءم مع الحقبه التاريخيه فهي جسدت شخصيه جفرا الفلسطينيه من ال كنعان التي التزمت وانتظرت حبيبها الثائر المهجر والمطارد بالجبال وهو مروان الجمال الشخصيه التي كانت بمثابة طيفا انتظرها جميع ابناء القرية التي دارت من حوله الاشاعات والأقاويل دائما ولياتي الفنان محمود مره ابن قرية صفوريه المهجره  والحارة الشرقيه بالناصرة حاليا ليبدع بدور زغلول البهلول وباداء كوميدي اجاده بإتقان لينقل المشاهدين من الحزن للفرح بتفاعل وابتهاج وترقب فهو وجفرا محور المسرحيه ومن حولهم اكتمل المشهد بمجموعه فنانين من شباب وشابات ادوا اجمل الرقصات الفلسطينيه التصويريه التعبيريه وهم يلبسون الزي الفلسطيني الذي ابدع بتصميمه مصمم الازياء المبدع غصوب سرحان الذي استطاع تصميم اللباس الفلسطيني الذي لبسه اجدادنا بمناطق مختلفة من فلسطين رمزا لوحده هذا الشعب  وتم عرض المسرحيه على خلفيه لقريه فلسطينيه قديمه رسم هذه اللوحه الرائعه الرسام سليمان منصور وقد اكتمل العرض المسرحي بالموسيقى التصويريه للموزع الموسيقي خضر شاما الذي نجح بنقل المشاهدين من فقره لأخرى بانسجام  مشدودين مترقبين الحدث القادم فهذا العمل ونجاحه نامل بان يكون بدايه لانطلاقه لا تتوقف ابدا لمشاهده ابداعات كبيره وأخيرا لا يسعني الا ان اقول انه من لم يشاهد هذا العرض هو الخاسر لأنها من الروائع المسرحيه الفلسطينيه القليله.
                

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق