5000 like لفيسبوك موقع المدار بفترة قصيرة والحبل على الجرار
2012-10-16 01:17:38

خمسة بعين الحَسود:5000 like لفيسبوك موقع المدار بفترة قصيرة تحليق ذهبي وهّاج!!! والحبل على الجرار
يواصل موقع المدار – الأول في الشمال التحليق الذهبي الى الأعالي حيث تشير الأرقام الفيسبوكية الأخيرة أن 5000 صديق يحبون موقع المدار من كل قلبهم والأكثر من ذلك أن هذا العدد المحترم من الأحباء أو الأصدقاء أُنجز خلال فترة لم تتعد النصف سنة أي منذ انطلاقة تسجيل الأصدقاء للمدار وكأنه صديقهم في الفيسبوك الشخصي التابع لهم. إن دلّ ذلك يدل على المهنية التامة التي يعمل بها وضمن نطاقها كل من يتبع لهذا الموقع الحديث الذي بلغ فقط سن الثالثة قبل فترة وجيزة ولكنه أصبح شابًا محترمًا بين الناس وخاصة في المنطقة الشمالية المليئة بالأحداث والأخبار اليومية التي تتطلب المتابعة الدائمة ليل – نهار الأمر الذي يحتاج قوى بشرية صحفية – إعلامية وإعلانية بمستوى عال جدًا فالتعامل مع البشر هو مفتاح النجاح والتألق الدائم لا بل التحليق الذهبي الذي يبتهج موقعكم المحبوب به ويشكركم على دعمكم إياه فمن دونكم لم يحظَ بمثل هذا النجاح الذي شهد له القاصي والداني حتى أنه وبسبب عوامل النجاح تلك والمصداقية الكبيرة التي يتحلى بها موقعنا، أصبح مرجعًا، عنوانًا وعونًا لعدة وسائل إعلام محلية: عربية وعبرية انترنيتية منها وأخرى إذاعية – تلفزيونية ومكتوبة تستعين به وتستعمل مواد إعلامية وصورًا حصرية له(بإذن منه، طبعًا) الأمر الذي يُظهر التقدم المهني العظيم للمدار.
عملُنا كهيئة مختصة للأخبار تتضمن: رصد الأخبار والصور ومقاطع الفيديو(التي يبرمجها ويخلقها المختصون في هذا المجال في موقعنا بحِرفية متناهية واتقان فتّان) من قريب وبعيد لنضعك عزيزي المُبحر أو الزائر في صورة الأمر لكي تدري وتعرف ماذا يحدث من حولك ولا يفوتك أي شيء سواء كان ذلك داخل بلدتك أو خارجها. نحن كموقع المدار نهتم بكل نواحي المجتمع وندعو الى التوعية والإرشاد والتعبير عن الرأي بكل حرية دون خوف أو تخوف دون حسابات مُبيّتة وأخرى عفوية، نحن نستسقي الحقائق من مصادر موثوق بها ومباشرة لنعرض أمام أعينك الخبر والصورة من قلب الحدث، لدينا المؤهلات، الوسائل وكل ما يلزم من أجل تحقيق ذلك لكي ترتاح وتطمئن إخباريًا وإعلاميًا وأنت جالسٌ على الكنبة في بيتك الدافىء.
موقع المدار ومنذ اليوم الأول نقش على علمه المهنية، الصراحة، حرية التعبير عن الرأي، وجوب النشر السليم والمستقيم للجمهور، تقصي الحقائق بقضايا مختلفة، تعزيز العلاقات بين أبناء الشعب الواحد على مختلف طوائفه، السرعة في رصد الخبر والصورة قبل الجميع بالأخص في المنطقة الشمالية والتي يحتل فيها موقعنا المرتبة الأولى من حيث تغطية الأخبار والسرعة في نشرها ليس فقط هذا وإنما تدعيم ودعم المواهب الشابة وغير الشابة من حيث مقابلات ولقاءات متنوعة يقوم بها مراسلونا المنتشرون في المنطقة الشمالية ويتواجدون في كل قرية ومدينة عربية ويمثلون المدار على أحسن وجه الأمر الذي حصلنا عليه كشهادة تقدير وثقة من أصدقئنا في الفيسبوك والذي سيزيد عددهم حتمًا كلما مرت الدقائق والأيام خاصة. وأننا توسعنا الى منطقة المثلث الشمالي لرش بذور "المدار" هناك وخاصة في مدينة أم الفحم التي تتمتع بمثقفين ومثقفات بمستوى عال جدًا والحبل على الجرار.
موقع المدار والذي ساهم في إعطاء الحلول للعديد من المشاكل والقضايا في وسطنا العربي في جميع المجالات وخاصة بين المواطن والسلطة، يحوي الكثير من الخانات التي تهتم بالكبير والصغير من الجنسين وأمور حياتية، اجتماعية، سياسية محلية وعالمية وأخرى برلمانية، تربوية، تعليمية(أخبار جميع المدارس صغيرة وكبيرة)، ثقافية وتثقيفية، رياضية محلية وعالمية، فنية محلية(دعم عملاق لفنانيا المحليين وعرض أعمالهم لإبراز مواهبهم وتطويرها باتجاه النجومية ) وعالمية، إذاعية(راديو المدار 24 ساعة يوميًا موسيقى وطرب على كيفك)، فلكية – كل ما يتعلق بالحظ والأبراج والتوقعات العامة والخاصة، عاطفية حيث تعتبر زاوية "رومنسيات" من الزوايا الشعبية في الموقع وتحظى بإقبال فخم كونها تعرض مشاكل عاطفية وحلول لتلك المشاكل، لا ننسى أيضًا زاوية الصحة والمطبخ والتي تؤمن كل يوم أكثر من طبخة واحدة جديدة ومتجددة لربة المنزل التي بإمكانها أن تُبحر في موقعنا وتنقر على خانة "صحة ومطبخ" وتهنأ بوجبة شهية مع عائلتها. خانة "عالم المرأة" تهتم بكل ما هو جديد في ذلك العالم الواسع فهي تحوي كل ما تسأل عنه المرأة في عدة مجالات وإذا أرادت المرأة معرفة آخر المستجدات في الشوبينغ فالمجال مفتوح لنقر خانة "شوبينغ واقتصاد" التي تعرض الحملات من عدة مجالات تسويقية وأخرى تابعة لحملات إعلانية تُعرض كإعلانات في موقع المدار. فتحنا المجال أمام أصحاب القلم والمعرفة الملتزمين بالصدق والمصداقية بكتابتهم وهموههم ومشاكلهم  ضمن "منبر المدار" ليبدوا برأيهم ونسمع بالمقابل الرأي الآخر تماماً كما تعهد المدار بالاستماع الى الرأي والرأي الأخر في جميع اخباره وتقاريره التي تتطلب ذلك. زاوية أخرى تلاقي الكثير من الشعبية تتلخص بأفراحنا ومناسباتنا السعيدة من الخطوبة أو الأفراح نفسها حيث نقوم بعرض الصور التذكارية من الأفراح والمناسبات السعيدة بموافقة أصحاب الفرح، طبعًا، لترتسم البسمة على وجوههم لأن موقع المدار يرى كذلك في عرض الصور نقطة تواصل بين المتواجدين في البلاد وذويهم في الغُربة وخارج البلاد، وإن ذلك الأمر يُعطي فرصة للمغتربين في التواصل مع أقربائهم في البلاد.
موقع المدار ولراحة مُبحريه قام بتقسيم قرانا ومدننا العربية في جدول خاص حتى يتسنى للمبحر التوجه الى أخبار بلده أو منطقته بأسهل طريقة وأجمل أسلوب من جهة أخرى فنحن دائمًا نستشعر التجديدات والأخبار أو القضايا الآنية إن كان محليًا داخل قُرانا ومدننا أو عالميًا ونعرض حولها سؤالاً للنقاش أو الاستفتاء حسب الحاجة يقوم أصدقاؤنا العاديون أو في الفيسبوك بالتصويت والتأثير على النتيجة وإبداء رأيهم في القضية المعروضة تمامًا كما يفعلون في زاوية التهاني حيث يُعتبر المدار جسر التواصل في زاوية التهاني اليومية التي يتبادلها الناس عبر المدار ليزرعوا عن طريقه الفرحة والسعادة في قلوب غيرهم ومحبيهم. المدار لا ينسى الأطفال، أصحاب البسمة اللطيفة والعذبة، وذلك من خلال زاوية لعرض صور الأطفال "براعم المدار" وقلق ايضًا لتسليتهم ضمن زاوية "ألعاب" فهذا نابع من منطلق خدمة الكبار والصغار في آن واحد.
نعود ونذكّر بأن موقع المدار – الأول في الشمال يُعتبر اليوم شيء هام وضروري في حياة المواطنين العرب خاصة في المنطقة الشمالية التي تحوي غالبية المواطنين العرب في الدولة فهذا شرف كبير لنا أن ندخل البيوت عبر المدار لا بل القلوب ونعدكم دائمًا بمواصلة التحليق الذهبي والتألق ونشر كل ما هو جديد في كل مكان وزمان ومن كل مجالات الحياة كما هي مبرمجة ومخططة في موقعكم المحبوب دون ريب أو خوف وبمصداقية مُثلى لتبقوا في الصورة والخبر أو الخبر والصورة دون اللجوء لأي وسيلة إعلامية أخرى وهكذا ستبقى هامتنا مرفوعة بكم وأنتم بالمثل وسيبقى علم المدار مرفرفًا وخفاقًا في الأعالي ليخدمكم بأحسن صورة ممكنة ونقل الخبر بمصداقية صحفية تامة.
نحن نكبر بكم ونفتخر بصداقتكم الفيسبوكية وبصدقكم الكبير اتجاه موقعكم الأول وندعوكم لدعوة أصدقاء جُدد عبر الفيسبوك لينضموا الى المدار ويُصبحوا أصدقاء له ليصلهم كل ما هو جديد وحديث في الأخبار اليومية المحلية والعالمية المُرفقة بالصور والفيديو.
هذا وبمناسبة عيد الأضحى المبارك والأعياد المجيدة القادمة نرجو من الله عزّ وجل وباسم هيئة أو طاقم العمل الواسع في موقع المدار أن يكون البال هادئًا دائمًا وأن تعود علينا الأعياد جميعًا بكل خير، يُمن وبركة، لتبقى عصافير أفراحنا تزغرد طربًا وابتهاجًا راسمة الغبطة والسرور عميقًا في قلوبنا وقلوبكم أعزاءنا وكل عام وأنتم بألف ألف خير.

 

موقع المدار  الأول في الشمال ينطلق بحلتة الجديدة 10.4.2012
تقسيم قرانا ومدننا العربية في جدول خاص حتى يتسنى للمبحر التوجه الى أخبار بلده أو منطقته بأسهل طريقة 
5000 صديق في فيسبوك المدار خلال فترة وجيزة
 
قسم الفيسبوك في موقع المدار الأول في الشمال
زاوية التهاني و دعايات تجارية
راديو المدار 24 ساعة يوميًا موسيقى وطرب على كيفك - استمعوها
ميديا المدار
 
استفتاء المدار للتصويت
 
دعايات تجارية في موقع المدار
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق