جولس :16 شاباً فسخوا خطوبتهم لعدم توفّر قسائم بناء!
2012-08-03 23:08:53

تعاني قرية جولس، كباقي القرى العربية في البلاد، من أزمة سكن خانقة ونقص في قسائم البناء للأزواج ألشابة الأمر الذي ادى الى إقدام 16 شاباً على فسخ خطوبتهم لعدم تمكّنهم من بناء منزل يعيشون ويكوّنون اسراً فيه وعادةً، من يقوم بفسخ الخطوبة هم أهل العروس بعد أن تطول فترة الخطوبة وبعد أن يتضح لهم أن العريس غير قادر على بناء بيت. كما أنّ عدم توفّر قسائم بناء للأزواج الشابة دفع بالمتزوجين الى تحديد النسل وعدم التكاثر، الأمر الذي ادى مع بداية العام الدراسي المنصرم الى إغلاق روضتين ومع بداية العام  الدراسي القادم سيغل? صف بستان. وعليه تم تشكيل لجنة شعبية قبل أسبوعين بمبادرة من نزيه نبواني، اعضاؤها من جميع عائلات القرية لمعالجة قضية السكن في جولس، حيث عقدت هذه اللجنة نهاية الأسبوع الماضي اجتماعاً عاماً في بيت الشعب في القرية، شارك فيه عدد كبير من ألأهالي خاصة شباب القرية وعضو الكنيست سعيد نفاع ورئيس منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية، علي هزيمة ورئيس مجلس جولس المحلي، سلمان هنو.

وفي حديث مع رئيس اللجنة نزيه نبواني قال:” السبب الرئيسي لتشكيل هذه اللجنة هو الضائقة السكنية في القرية. فمنذ 3 سنوات نحن نطالب جميع الهيئات المسؤولة  بإيجاد حلول لهذه الضائقة لكي تستطيع الأزواج الشابة بناء منزل وبناء أسرة. هذه اللجنة ستكون رافعة للضغط على المجلس المحلي ودائرة اراضي اسرائيل لتسريح قسائم بناء ليتمكّن هؤلاء الأزواج من بناء منازلهم، وفي الفترة  الأخيرة أقدم 16 شاباً على فسخ خطوبتهم بسبب هذه الضائقة. جولس تحتاج اليوم، وبشكل فوري، الى 150 قسيمة بناء لأنه منذ 3 سنوات لم يتم تحرير أي قسيمة بناء.

وبعد أسبوع من تشكيل هذه اللجنة عقدنا اجتماعاً عاماً في القرية، كخطوة أولى في نضالنا، دعونا اليه جميع أعضاء الكنيست الدروز وللأسف الشديد لم يحضره سوى عضو الكنيست سعيد نفاع بالإضافة الى رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية علي هزيمة ورئيس مجلس جولس المحلي سلمان هنو، وخلال الاجتماع أطلعت الحضور على الأوضاع السكنية المزرية والصعبة التي يعاني منها شباب القرية وتعهدت أمامهم بأن اللجنة لن توفر أي جهد حتى حل هذه ألمشكلة".  وأضاف:" على جدول أعمالنا المستقبلي طلب عقد لقاء مع مدير دائرة اراضي اسرائيل في الشمال لنسمع اجاباته على ما يحدث في جولس وبعد ذلك سننظم مظاهرة في القدس بمشاركة الرجال والنساء ".

رئيس المجلس سلمان هنو:”منذ 15 عاماً لم توزع قسائم بناء في جولس ونطالب بضم أراضٍ من مسچاڤ الى جولس”
اما رئيس مجلس جولس  المحلي، سلمان هنو فقال :” هناك ضغط كبير من قبل سكان القرية بالنسبة لقسائم البناء فمنذ حوالي 15 عاماً لم توزع في جولس قسائم بناء، والاجتماع الذي عقد كان صرخة  في وجه الدولة ومؤسساتها لتسريح قسائم بناء للأزواج الشابة. هناك اراضي دولة فاذا ارادت المؤسسة ضم هذه الاراضي الى مسطح القرية فستكون هناك قسائم بناء. ايضاً، باستطاعة المؤسسة تحويل  اراضٍ خاضعة لسلطة المجلس  الاقليمي مسغاڤ القريبة من القرية وضمها الينا.اليوم نطالب كمجلس محلي بتوسيع منطقة النفوذ. اما بخصوص الأراضي التابعة لمجلس الإقليمي مسغاف فكانت لي جلسة مع مدير عام وزارة الداخلية وطلبت منه خلالها تعيين جلسة مع لجنة التحكيم لمناطق النفوذ بهدف توسيع منطقة نفوذ مجلس جولس المحلي من الناحية الشرقية، الأمر الذي سيوفّر حلاً لأكثر من 200 من الازواج ألشابة جميعهم جنود مسرحون. الوضع  القائم حالياً في جولس ادى الى وضع اجتماعي غير مريح والى انخفاض حاد في ألزواج واليوم نرى الكثير من الشباب والصبايا الذين تخطوا سن الـ 30 عاماً دون زواج والسبب عدم توفر مسكن كما أن نسب التكاثر في جولس تعد من أقل النسب في البلاد. ففي العام الدراسي المنصرم قمنا بإغلاق روضتين ومع بداية العام الدراسي القادم سنغلق صف بستان آخر وبدلاً من أن  يزداد عدد السكان في جولس نرى أنه يقل”.

هل مسموح لسكان مستوطنة تل أيل المحاذية لجولس البناء على اراضي جولس المصادرة
وفي حديث مع والد أحد الشبان (الاسم محفوظ في ملف التحرير) الذي فسخ خطوبته بعد سنة ونصف من الخطوبة بسبب عدم وجود شقة قال:” ليس فقط ابني لوحده من فسخ خطوبته وانما عدة شبان آخرين بسبب هذه الضائقة المستمرة منذ 18 عاماً وليس فقط في جولس وإنما في جميع القرى الدرزية بسبب التضييق والخناق على هذه القرى.
ومنذ أكثر من 12 عاماً أناضل وأطالب بتوفير قسائم بناء للأزواج الشابة في القرية. للأسف الشديد لا يستطيع اليوم اي شاب مقبل على الزواج شراء قطعة أرض خاصة ليقيم عليها بيته بسبب الثمن ألباهظ فسعر المتر المربع الواحد 750 شيكلاً، هذا في حال توفر ذلك. فاليوم كل من يملك قطعة ارض مسجلة على اسمه في الطابو يحتفظ بها لأولاده وأحفاده بسب بعدم توفّر اراضي دولة. أنا شخصياً لا أملك أرضاً داخل مسطح القرية بل خارج المسطح. ودائرة اراض اسرائيل مستعدة أن تبادلنا الارض ولكن وفق شروطها، اي دونم مقابل دونمين ونصف. والغريب في الأمر ، أنه مسموح لسكان مستوطنة تل أيل المحاذية لجولس البناء على اراضي جولس المصادرة ولا يحق لنا كسكان جولس أن نبني على أرضنا داخل تل ايل”.

* رئيس منتدى السلطات الدرزية والشركسية علي هزيمة:” المشكلة هي مخطط “تما- 35” الذي يشكل عائقاً امام المصادقة على الخرائط الهيكلية”
أما رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية ورئيس مجلس ابو سنان المحلي علي هزيمة الذي شارك في الاجتماع قال:”اجتماعات كهذه مثيرة وتدل على وعي السكان ليرفعوا صوتهم لأن مجتمعنا متعود على الحصول على كل شيء دون عمل اي شيء أو نضال. واليوم دون قيام المواطنين باتخاذ خطوات احتجاجية وتصعيديه لن يحصلوا على اي شيء ولن يستطيعوا تحريك اي شيء لأن هذا الواقع في هذه الدولة.
اما بخصوص موضوع التخطيط والبناء والازواج الشابة والجنود المسرحين فهذا موضوع أساسي بالنسبة لنا كطائفة درزية بشكل خاص وكمجتمع عربي بشكل عام. المخطط القطري “تما-35” يحاصر جميع القرى العربية والدرزية، وقد تم قلب القرى العربية والدرزية الى بلدات ذات طراز المدينة (ישוב עירוני) ليخرجوننا من البلدات القروية وبالتالي لارغامنا على بناء الطوابق ولكي يمنعوا توسيع مسطحات البناء. وفي حينه، للأسف الشديد، لم يكن وعي كافٍ لهذه الأمور من قبل رؤساء سلطات محلية وغيرهم. ومخطط تما-35 يشكل اليوم عائقاً للمصادقة على أي خارطة هيكلية. وعلى سبيل المثال تمت قبل اسبوع المصادقة على توسيع مسطحات قرى ابو سنان، يركا، كفر ياسيف وجولس وجزء من مساحات هذه المسطحات يدخل ضمن مخطط «تما-35». وخلال لقائنا الأخير مع مدير عام وزارة الداخلية والمسؤولة عن التخطيط في اللجنة القطرية للتخطيط والبناء، تمت موافقتهم على توس?ع مخطط «تما-35» ونحن نتابع هذا الموضوع وفي حال فتح مخطط «تما 35» فإن المجال سيفتح امام قرانا بالتوسع. 
وأضاف هزيمة : "أما بالنسبة لجولس فهناك اتفاق مع المجلس الاقليمي مسغاف يتم من خلاله تحويل 200 دونم لصالح جولس لإقامة حي للجنود المسرحين ولكن مخطط «تما-35» يقف حجر عثرة أمام تنفيذ هذا ألاتفاق " . وأنهى هزيمة: أنا شخصياً أبارك اقامة لجان شعبية في كل قرية وقرية لأن هذه اللجان تشكل سنداً لنا كرؤساء سلطات محلية في نضالنا من اجل ايجاد الحلول المناسبة لقسائم البناء، تلقينا وعوداً بايجاد حلول خلال 3 أشهر لقضية «تما 35» وفي حال عدم الايفاء بهذه الوعود من قبل الجهات المختصة سنخرج للتظاهر في القدس».

سعيد نفاع :" الموضوع الملتهب اليوم هو قضية التخطيط والبناء وتوسيع ألمسطحات
وقال عضو الكنيست سعيد نفاع، الذي شارك هو الآخر في هذا الاجتماع في حديثة :" سأستخدم جميع الادوات المتوفرة في الكنيست ويتوجب على المواطنين التوجه لجميع اعضاء الكنيست، بشكل مدروس وفي أقرب فرصة سيطرح هذا الأمر على جدول اعمال الكنيست مع العلم بأننا نعالج قضية جولس بشكل  عيني. لأن الموضوع الملتهب اليوم هو قضية التخطيط والبناء وتوسيع ألمسطحات

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق