المحكمة تلزم مؤسسة التأمين الوطني بالاعتراف بمرض معلمة بالسرطان كإصابة عمل جراء استعمال اًلطباشير
2012-07-31 14:49:15

محكمة العمل في الناصرة تلزم مؤسسة التأمين الوطني بالاعتراف بمرض معلمة بالسرطان كإصابة عمل جراء استعمال اًلطباشير
في سابقة قضائية، أصدرت محكمة العمل في الناصرة مؤخرا قرارا يلزم مؤسسة التأمين الوطني بالاعتراف بمرض معلمة من الشمال بالسرطان كإصابة عمل، جراء استعمالها المتواصل للطباشير خلال عملها لسنوات طويلة في مهنة التدريس.
وقد توجهت المعلمة، بواسطة المحامية مرام اغبارية – مصالحة من مكتب المحامي محمد لطفي من أم الفحم، للتأمين الوطني وطالبته بالاعتراف بمرض السرطان الذي تعرضت له في مجرى التنفس العلوي كإصابة عمل ناتجة عن استعمال متواصل للطباشير، علما أنها كانت تدرس مادة التاريخ, بطريقة تعليم اعتمدت في الأساس على استعمال موسع للطباشير.
وأوضحت المحامية مرام اغبارية – مصالحة في رسالتها للتأمين الوطني انه عند الكتابة بالطباشير على اللوح في الصفوف التعليمية، وأيضا عند مسحه، تطاير غبار الطباشير الجيرية ومخلفاتها بالهواء. ولكون المعلمة قريبة من اللوح فقد تنفست هذا الغبار الخطير، ناهيك عن انه التصق كذلك بيديها.
وأضافت اغبارية – مصالحة انه خلال فترة عملها كانت المعلمة تشكو من أعراض مرضية مختلفة، كبحة بالصوت والرشح والتهابات في الأذنين وصعوبة في التنفس. ومن ثم عانت من فقدان السمع وأوجاع في الرأس وإرهاق مزمن ونزيف دموي في الأنف. وفي سنة 2001 كشفت الفحوصات الطبية ان هذه المعلمة أصيبت بمرض السرطان في مجرى التنفس العلوي، ولذلك اضطرت إلى التوقف عن العمل والخضوع لعلاجات طبية عديدة.
وجنبا إلى جنب مع توجه المعلمة بواسطة المحامية مرام اغبارية- مصالحة للتأمين الوطني، فإنها تقدمت بدعوى لمطالبة المؤسسة بالاًعتراف بمرضها كإصابة عمل، مستندة بذلك على تقارير طبية مختلفة. لكن مؤسسة التأمين الوطني رفضت الدعوى. وعليه توجهت المحامية لمحكمة العمل في الناصرة، التي قامت بدورها بتعيين طبيبة مختصة في هذا المجال فأقرت أن التعرض المستمر لغبار الطباشير عجّل من ظهور المرض وادى إلى تطوره. أي ان مسبب المرض لم يكن ناتجا عن العمل، ولكن البيئة الموجودة في العمل والتعرض المستمر لغبار الطباشير نجما عنهما التسريع في ظهور مرض المدعية.
بعد جلسة الإثباتات والاستماع إلى ادعاءات الأطراف، أصدرت المحكمة مؤخرا قرارا يلزم مؤسسة التأمين الوطني بالاعتراف بمرض المدعية كإصابة عمل، مع كل ما يترتب على ذلك من حقوق. كما ألزمت المحكمة التأمين الوطني بدفع مصاريف المحكمة, مع الإشارة إلى ان هذا القرار يعتبر سابقة الأولى من نوعها للاعتراف بمرض السرطان كمرض ناتج عن استعمال الطباشير.

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق