تمديد اعتقال الأم من قضاء الناصرة المشتبه بها بمحاولة الإنتحار مع طفليها ليوم واحد
2012-07-30 11:08:43

أفاد مراسل موقع المدار أن قاضية المحكمة المركزية في مدينة حيفا مددت صباح اليوم الإثنين إعتقال الأم من قضاء الناصرة والمشتبه بها بمحاولة الإنتحار مع طفليها الأسبوع الماضي. وأكد مراسل موقع المدار أن أفرادا من أقرباء وعائلة المشتبهة تواجدوا في أروقة المحكمة.

محامي الدفاع: قرار جيد وأدلة غير كافية

من جانبه، قال المحامي ساهر الفار الموكل بالدفاع عن المشتبهة في حديث لموقع المدار تعقيبا على قرار تمديد الإعتقال مدة يوم واحد فقط: "لا شك أن هذا قرار جيد، وأعتقد أن القرار يدل على أنه وحتى المحكمة ترى أنه يجب إنهاء ملف التحقيق وتحويله للنيابة التي بدورها تقرر إما تقديم لائحة إتهام أو إنهاء التحقيق".
وتابع المحامي ساهر الفار: "أشدد وأكرر أننا نرى بأنه في نهاية الأمر لا يوجد أي دليل للتهمة الموجهة للمشتبهة ألا وهي تهمة محاولة القتل، فمن ناحية قضائية الأدلة غير كافية لأن ننسب للمشتبهة مثل هذه التهمة".

شقيق المشتبه بها: شقيقتي حنونة على أولادها
وفي السياق، تحدث شقيق المشتبه بها من داخل المحكمة لموقع المدار بتأثر شديد قائلا: "أشدد على أن الشرطة طلبت تمديد إعتقال شقيقتي مدة سبعة أيام، إلا أن القاضية رفضت طلب الشرطة ومددت إعتقال شقيقتي ليوم واحد فقط أي بأقل من 24 ساعة، وهذا يدل على أن الملف يجب ألا يكون من أساسه". وتابع شقيق المشتبه بها قائلا للمدار: "أنا شديد التأثر، فالحديث يدور عن شقيقتي وأنا أعرفها، فهي إنسانة حنونة للغاية مع أولادها ومن المستحيل أن تضر نفسها أو تؤذي أي من أولادها، ولكن الشرطة أقحمت الصحافة في الموضوع وبالتالي بات من الصعب جدا على الشرطة أن تتنازل عن الملف بسبب الصحافة ووسائل الإعلام".

تفاصيل القضية
"أنا أتابع وسائل الإعلام على مضض، وأنا في صلب الموضوع وأنا أعرف حقيقة ما حصل. نحن نعرف أن كل سكان دولة إسرائيل يمرون في ضائقة نفسية، بسبب الأوضاع، ومن الطبيعي جدا أنه وعندما يشعر الفرد بالضيق، أن يلتجىء الى مكان ما، وهكذا فعلت شقيقتي عندما ذهبت الى مدينة حيفا حيث لديها أقارب هناك، وعندها طلبت إليها ابنتها الذهاب الى البحر فرفضت في المرة الأولى وقالت لابنتها أنه من الأفضل لهم التجول سيرا على الأقدام على الشاطىء، ولكن الإبنة أصرت على الأم فقبلت ودخلوا المياه علما انهم لم يكونوا على بعد 50 مترا داخل المياه، وهنا أتساءل، كيف استطاع رجال الأمن رؤية شقيقتي إذا كانت في عمق البحر وفي ظلمة حالكة؟ على ما يبدو كل شخص يصنع من نفسه بطلا على حساب سمعة الناس، ولكن كل واحد يأخذ جزاؤه".

لا علاقة للورقة بالحادثة!
وشدد شقيق الأم من قضاء الناصرة بالقول للمدار: "القاضي في جلسة سابقة، سأل المحقق بخصوص الورقة التي وجدت في سيارة شقيقتي، فيما إذا كانت هنالك نوايا للإقدام على الإنتحار، أو إيذاء أطفالها، فأجاب بالنفي، الأمر الذي يؤكد على أن لا علاقة للورقة بالحادث".

لمشاهدة خبر في هذا السياق : تمديد اعتقال المرأة التي حاولت اغراق نفسها وولديها بحيفا

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق