د. أنور صعب : في يركا ظاهرة مرضية مقلقة وهي ظهور الدهنيات في الدم
2012-05-22 17:00:16

د. أنور صعب، مدير مديرية لواء آشير في كلاليت في لقاد خاص بـ “المدار”: في يركا ظاهرة مرضية مقلقة وهي ظهور  الدهنيات في الدم في مرحلة عمرية مبكّرة
* ننظم فعاليات ارشادية لمنع ظهور الأمراض مثل “اخينو كوكوس” والحمّى الشرق أوسطية والأمراض الوراثية
د. أنور صعب مدير مديرية لواء آشير في صندوق المرضى “كلاليت” متزوج وأب لثلاثة أولاد أنهى دراسة الطب في جامعة تل أبيب في العام 1985 بعدها انهى فترة التمرين (ستاج) في مستشفى “رمبام” في حيفا، بعدها تخصص في طب العائلة في مستشفى “الكرمل”.
في العام 1991 عمل مديراً لمنطقة ترشيحا والقرى الدرزية المحاذية لها في “كلاليت” لمدة سنتين ونصف، وفي العام 1995 استلم ادارة مديرية “كرميم” في عكا لمدة 4 سنوات وبعدها تسلّم ادارة مديرية “الكريوت” وقبل حوالي 7 أشهر انيطت به إدارة مديرية “آشير” في كلاليت، وقد أجرت “الصنارة” معه هذا اللقاء، وأيضاً مع مسؤول قسم التمريض ومع سكرتير عيادة كلاليت في يركا.

“المدار”: ما هو عدد العيادات في لواء آشير؟
د. صعب: مديرية آشير تضم 62 عيادة وتعطي خدمات لما يقارب الـ 140 ألف مؤمّن. وهذه المديرية تُعد من اكبر المناطق جغرافياً وفيها أكبر عدد من العيادات ويعمل في العيادات في القرى الصغيرة طبيب وممرضة وموظف والعيادات في القرى والبلدات الكبيرة تعمل فيها طواقم كبيرة ومتعددة المهن.
“المدار”: ما هي الخدمات الطبية التي تقدمونها في عيادة يركا؟
د. صعب: مع استلامي ادارة المديرية رأيت من واجبي أن أقدم  الطب في يركا وأُطور الخدمات بعد أن لمست أن هناك نقصاً.  وأول عمل قمت به هو ارسال الطبيب وجدي جمول إبن يركا للتخصص في طب الأطفال على حساب “كلاليت” في مستشفى “الكرمل” في حيفا ليعود بعد فترة التخصص لخدمة أطفال يركا والى أن أنهى فترة التخصص وبسبب عدم الاهتمام بطب الأطفال الذي كان موجوداً في عيادة يركا قررت تشغيل طبيب أطفال أنهى تخصصه في مستشفى “شنايدر” للأطفال بوظيفة كاملة واليوم يعالج حوالي 400 طفل، حيث أعتبر أن علاج الأطفال هو هدفي الرئيسي.
بالإضافة الى ذلك افتتحنا عيادة جديدة اخرى في المنطقة الشمالية الشرقية من القرية يديرها د. منير مُلاّ ابن قرية يركا، تقدم خدمات الى ما يقارب 3 آلاف مؤَمَّن. وكل ذلك من أجل راحة سكان هذه المنطقة واعطائهم الخدمات الأحسن وجميع طاقم الادارة في هذه العيادة هم ابناء يركا كذلك نعمل على تطوير فروع الطب المختلفة، كطب النساء والعيون والعظام والعلاج بالنطق ونمو الطفل وباقي العلاجات كتصوير الأشعة والفيزيوترابيا. كما نتعامل مع معاهد خارجية. ونهتم أيضاً بالعلاج الوقائي، كسرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان الأمعاء الغليظة. جميع الأطباء الذين يعملون داخل العيادة والأطباء المستقلين الذين يعملون مع كلاليت اطباء مختصون ومهنيون مثل الطبيب عارف سلامة والطبيب عبد الله ابو معروف والطبيب رجا خطيب. ومن برامجنا المستقبلية ادخال طبيبة نساء للعمل داخل ا لعيادة، بالإضافة للطبيبة التي تعمل اليوم. ونتعامل، أيضاً، مع المركز الطبي الليلي بإدارة د. هاني مُلا، حيث أقوم أنا شخصياً بالمصادقة على توجيه أي مؤّمن من قبل هذا المركز الى غرفة الطوارىء في المستشفى.
“المدار”: هل هناك امراض خاصة بسكان يركا؟
د. صعب: توجد في يركا ظاهرة مقلقة وهي ارتفاع نسبة الدهنيات في الدم في فترة مبكرة من العمر، الأمر الذي يؤدي الى نوبات قلبية وعمليات قسطرة. وعليه، نعمل هذه الأيام في كلاليت يركا على البحث عن  هؤلاء قبل تعرضهم لنوبات قلبية وعمليات جراحية وندعوهم الى العيادة لتلقي الأرشاد لمنع تطور هذا  الأمر حيث نقوم بإرشادهم، خاصة في موضوع التغذية الصحيحة.
أيضاً، يعاني سكان يركا من مرض الاخينوكوكوس الذي يميّزهم وايضاً مرضى الحمى الشرق أوسطية، فبعض العائلات تعاني من هذا المرض وأيضاً هناك من يعاني من سرطان الثدي والأمعاء، السكري، الدهنيات، ضغط الدم العالي. وهنا نرى أهمية في التوعية التي نعمل عليها بجدية من خلال العلاج الوقائي. مما يؤدي الى تأجيل انتشار المرض لعدة سنوات حسب الطريقة المتبعة في بريطانيا.
“المدار”: هل توجد أمراض وراثية في يركا نتيجة لزواج الأقارب؟
د. صعب: هذه الأمراض منتشرة ليس فقط في يركا وإنما في الوسط العربي بشكل عام، خاصة في الوسط الدرزي. وعليه نحن هنا في “كلاليت” يركا نقدم استشارات وراثية مجانية لجميع الأزواج الأقارب من خلال مستشفى “الكرمل” في حيفا.
“المدار”: انت كطبيب وأنتم كعيادة هل تشاركون في أبحاث طبية؟
د. صعب: قمنا بإجراء أبحاث طبية كثيرة في يركا وأنا شخصياً قمت بإجراء بحث جدي تحت عنوان “اكتشاف مبكر لضغط الدم العالي عند الأولاد” شارك فيه طلاب من مدرستين ابتدائيتين.
“المدار”: كيف تفسر لجم ظاهرة انتشار الانفلونزا؟
د. صعب: الفضل في ذلك يعود للتطعيم الذي قامت به “كلاليت”، حيث قمنا في المديرية بتطعيم 24 ألف مؤمّن، وفي يركا حوالي ألف مؤمّن.
“الصنارة”: كلمة أخيرة؟
د. صعب: لدي محبة خاصة لأهال يركا، ولدي مسؤولية مهنية وأخلاقية تجاه الجهاز الطبي في يركا. وقد أخذت على عاتقي  المسؤولية لتحسين الخدمات  المقدمة للمواطنين في يركا، وفي كل المديرية.


محمد أبو رمحين- مسؤول قسم التمريض في عيادة يركا نقدّم خدمات علاجية ووقائية وتثقيفية لمنع الأمراض

“المدار”: ما هي الخدمات التمريضية التي تقدمونها في العيادة؟
أبو رمحين: نقدم خدمات تمريضية كثيرة منها التثقيف الصحّي لمنع الأمراض، نعمل مع الأطفال وكبار السن والنساء ونعالج كل فئة بشكل خاص. بهدف منع أمراض مستقبلية، بالإضافة الى عمل العيادة اليومي من علاج مطلوب.
“المدار”: ما هو عدد الممرضين والممرضات في العيادة؟
أبو رمحين: يعمل في العيادة ممرض وممرضة، فأنا ممرض مؤهل وحاصل على عدة ألقاب وشهادات في عدة مجالات طبية ومختص بعدة مواضيع، خاصة مرض السكري وهذا ما يؤهلني لخدمة المؤمنين بشكل مهني. مهنيتنا وخبرتنا طويلة السنين تساعدنا على تقديم الخدمة الأفضل للمعالج.
“المدار”: هل ينظمون لكم دورات استكمال؟
أبو رمحين: بشكل دائم تنظم لنا “كلاليت” دورات استكمالية مثل دورات في مرض السكري ومرض الكبد والقلب بهدف رفع مستوى مهنيتنا ومساعدتنا على تقديم الأفضل. ودائماً تزودنا كلاليت بآخر الأبحاث والمقالات في مختلف المجالات الطبية.
“المدار”: هل توجد نشاطات وفعاليات مع الأهالي؟
أبو رمحين: بالطبع نقوم بنشاطات وفعاليات مع الأهالي وعلى سبيل المثال نقوم بفعاليات في بيت المسن في يركا وأيضاً مع طلاب المدارس وفعاليات مع الأطفال الصغار، خاصة حول السمنة الزائدة ونقوم بفحص هؤلاء الأطفال والاولاد بهدف الاكتشاف المبكر للسمنة. هذا عدا عن المحاضرات التي نلقيها لفئات أعمار مختلفة.
“المدار”: ما هي التوصيات والتعليمات التي توجهونها للمؤمنين حول ا لأمراض الموسمية؟
أبو رمحين: في فصل الشتاء نقوم بتطعيم المؤمنين ضد الانفلونزا والتهاب الرئة.ونرشد المؤمنين حول الوقاية من الحروق ومع بداية كل فصل نهتم بإعلام المؤمنين عن كيفية التعامل مع هذا الفصل لأن لكل فصل مشاكله الخاصة.

* إيهاب سلامة سكرتير عيادة كلاليت في يركا: 57٪ من سكان يركا مؤمنون في كلاليت وميزان الانضمام ايجابي
“المدار”: ما هي وظيفتك في العيادة؟
سلامة: منذ سنة أعمل سكرتيراً للعيادة وقبل ذلك عملت في احدى عيادات “كلاليت” في نهريا لمدة 4 سنوات.
“المدار”: ما هي وظيفة السكرتير؟
سلامة: أعالج عدة مواضيع، منها العمل المكتبي في كل ما يخص المستندات وتعيين مواعيد للمؤمنين لدى الأطباء المختصين أو للفحوصات المطلوبة. وكما هو معلوم في العيادة يعمل اطباء وممرضون وايضاً توجد صيدلية فأنا أعالج كل الأمور الادارية والسكرتارية المتعلقة بذلك بمعنى إعداد برامج العمل اليومي ومعالجة الأمور المالية في العيادة.
“المدار”: ما هو عدد المؤمنين في “كلاليت” يركا؟
سلامة: عدد المؤمّنين اليوم هو 8 آلاف مؤمّن ومؤمّنة أي ما يقارب 57٪ من عدد سكان القرية الذي يقارب الـ 14 الف نسمة.
“المدار”: ما هو عدد العاملين في العيادة؟
سلامة: هذه العيادة تعتبر عيادة كبير، حيث يعمل فيها 4 أطباء، 3 منهم اطباء مختصون في طب العائلة والرابع اخصائي في الاطفال وممرضة وممرض، وممرضة ثالثة تعمل بنصف وظيفة. وصيدليّان، وفي المكتب 5 موظفين وعاملتا تنظيف”.
كذلك يعمل في العيادة طبيب مختص في أمراض الجلد، يعمل يوماً واحداً في الأسبوع، اخصائي انف، اذن، وحنجرة. ايضاً تعمل يوماً واحداً في الأسبوع، اخصائية تغذية وطبيب مختص في امراض القلب.
وعند الحاجة نقوم بإحضار اطباء مختصين في أمراض اخرى مثل السكري، وكذلك يعمل مثقف صحي.
“المدار”: هل تقدمون للمؤمّنين خدمات علاجية أخرى مثل الفيزيوترابيا؟
سلامة: في العيادة لا نقدم خدمات كهذه ولكن لدينا اتفاقيات مع مراكز مختلفة تقدم مثل هذه الخدمات، وعليه نوجه كل مؤمّن يحتاج لمثل هذه العلاجات الى هناك.
“المدار”: هل هناك اقبال من قبل السكان على الانضمام الى “كلاليت”؟
سلامة: دائماً هناك اقبال ايجابي فمثلاً في العام 2011 انضم 248 مؤمناً جديداً مقابل 91 مؤمّناً تركوا.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق