حلو تطالب بشمل جميع البلدات العربية في الشمال بمخطط التطوير
2008-08-22 22:12:27
بعثت النائبة ناديا حلو لرئيس حزب العمل وزير الأمن ايهود براك ووزير البنى التحتية فؤاد بن اليعزر وسكرتير الكتلة ايتان كابل رسالة عاجلة حول اشكاليات وأبعاد برنامج أفضلية قومية للمناطق خارج المدن وتأثيره على البلدات العربية، والذي معالجة في شتى المجالات التي تتعلق بتطوير السلطات المحلية، البنى التحتية للمواصلات، المياه، الصرف الصحي والتشغيل، ومشاريع في مجالات المجتمع والرفاه.

ذكرت النائبة حلو في رسالتها أن برنامج خطط مفضلة للمناطق خارج المدن، مخطط من شأنه تشجيع ودعم تطوير المناطق التي تبعد جغرافياً عن المدن وبالتالي تقليص الثغرات بينها لبين المركز وجلب زيادة النمو في المنتوج القومي.

 
 
وعرضت حلو في رسالتها مرجعية وتأثير المخطط  على البلدات العربية حيث أن البلدات المشمولة في المخطط تقرر بحسب مقياس المناطق خارج المدن التابعة للمكتب القضائي للاحصاء. وقالت حلو أنه بحسب البرنامج، السلطات المحلية في القطاعات من 1 الى 4 تشمل في مقياس المناطق الخارجة عن المدن اضافةً الى  السلطات المحلية من القطاع 5 الموجودة في النقب فقط.
 
وأضافت حلو بحسب المقياس فان 53% من سكان الأقليات خارج المخطط، ويعني ذلك أن  تجاهل بلدات لعربية كبيرة في الوسط العربي مثل الناصرة، شفاعمر، دالية الكرمل-عسفيا، عيلوط، بير المكسور اضافة لقرى المثلث الغير مشمولة في المناطق خارج المدن.
 
وقالت حلو أنه بحسب المعيار الاجتماعي الاقتصادي لمكتب الاحصاء الاقليات تمكث في بلدات الموجودة في القطاعات (1حتى 4) علماً هذه البلدات تمتاز بمشاكل ونقص كبيرين في القضايا التي تتعلق بتطوير البنى التحتية للمواصلات، المياه، التشغيل، ومشاريع أخرى في مجالات الحياة والرفاه، وان تطويرها يحمل درجة عالية من الأهمية، كما أن من غير الوضح  لماذا يجب معالجة  سخنين وليس شفاعمر ولماذا تفضل عرابة عن أم الفحم؟
 
 
وتابعت حلو أنه ينبثق من المخطط تناقض معين  بما يتعلق في الأجندة الاجتماعية والاقتصادية عليها أقرت الحكومة، وفيها شدد على الحاجة لمعالجة الاوساط الضعيفة كأقلية اليهود المتديينين.
 
 
تبعاً لذلك طالبت النائبة حلو بنقاش عميق حول المقياس الجغرافي بهدف فحص امكانية بناء مقياس يدمج بين المقياسيين الجغرافي والاجتماعي-اقتصادي. وأضافت أنه في حال عدم قبول هذا البديل ، أطلب شمل السلطات المحلية العربية في منطقة الشمال والموجودة في قطاع 5 الى المخطط كما شملت اليه بلدات النقب.
 
ومن الجدير بالذكر أن البلدات التي لم تشمل في المخطط،هي:  عين ماهل، بستان المرج، كفر كنا، بير المكسور، اكسال، كعبية، اعبلين، بسمة طبعون، زرزير، المشهد، عيلوط، شفاعمرو، دالية الكرمل-عسفيا، الرينة، يافيع، معالي عيرون، الناصرة، أم الفحم، عرعرة، برطعة-عين السهلة-معاوية، الفرديس، كفرقرع، جسر الزرقاء، باقة الغربية-جت، زيمر، أبوغوش، قلنسوة، الطيبة، كفر برا، الطيرة، كفرقاسم، جلجولية.
 
ونهايةً قالت النائبة ناديا حلو أنه على الحكومة اتخاذ مسؤولياتها في الحد من استمرار الاتساع في الفجوات بين الوسطين العربي واليهودي والبدء بخطوات في مسعى لتغيير الأوضاع الراهنة التي تعاني منها البلدات العربية من تقليص في الميزانيات ، والتمييز في سوق العمل في القطاع العام والقطاع الخاص والبنى التحتية، معتبرة مسألة تطويلر الجمهور العربي من القضايا الملحة التي يجدر معالجتها.
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق