كتلة الجبهة تتضامن مع تظاهرة المتقاعدين لإلغاء رسوم الدواء
2008-05-19 23:11:54

شارك النائبان محمد بركة ود . دوف حنين، من كتلة الجبهة الديمقراطية البرلمانية، والنقابي الجبهوي بنيامين غونين، اليوم الإثنين، في تظاهرة مئات المتقاعدين والمسنين، أمام الكنيست، الذين طالبوا بإلغاء رسوم الأدوية التي يدفعها المسنون، وتستهلك قسطا من مخصصات الشيخوخة  الشحيحة التي يتقاضونها.

وفي كلمته أمام المتظاهرين، قال النائب محمد بركة، رئيس الكتلة، إن الجبهة تقف دائما إلى جانب المتقاعدين والمسنين، وكافة الشرائح الفقيرة والضعيفة، في وجه سياسة أغناء الأغنياء وإفقار الفقراء التي تنتهجها جميع الحكومات المتعاقبة.


وقال بركة، "إنه قبل عدة أسابيع طرحنا على الكنيست مشروع قانون لإلغاء الضرائب على أرباح التوفيرات لمن أعمارهم فوق 60 عاما، وقد عارض هذا القانون بالذات كتلة المتقاعدين، من منطلق انصياعهم لمصالح الائتلاف وليس مصالح المتقاعدين، فهاهم اليوم يسعون إلى شق الكتلة بين كتلتين، واحدة تركض وراء "مكارم" السلطة، والثانية تركض وراء "مكارم" غايدميك".

وهاجم بركة سياسة المخصصات الاجتماعية، وقال إن 1600 شيكل هو مخصص سخيف وهزيل، لا يمكن إلا أن يقود إلى مجاعة، فكيف الحال عندما يكون الشخص مضطرا لدفع حصة كبيرة من هذه المخصصات للأدوية.

الإسرائيلي برمته، إذ أن المس بهم مس بالمجتمع وانعكاس لتدهوره الأخلاقي تجاه شريحة تجمع المجتمعات البشرية على أهمية احترامها.

وربط د. حنين بين معاناة المسنين والمعاناة الاجتماعية العامة الحاصلة في إسرائيل نتيجة للسياسة الاقتصادية الحكومية، سياسة أغناء الأغنياء وإفقار الفقراء.

كما حذر د. حنين المسنين وقادة نضالهم من شراء الوعود الحكومية قائلا بأن فجوة واسعة تفصل بين وعود هذه الحكومة وتصرفاتها.

وقال النقابي المتقاعد بنيامين غونين، إن المشكلة الأساسية التي يعاني منها المتقاعدون تعود في جوهرها إلى سياسة غير عادلة، تنتهك حقوق الإنسان، وبشكل خاص الشرائح الفقيرة والضعيفة، وأنتم هنا تصرخون صرخة أولئك الذين لا يستطيعون الوصول إلى هنا لأنهم يقفون بالدور أمام عيادات الأطباء، ولا يجدون في جيوبهم ما يدفعونه مقابل الأدوية".

وتحدى غونين الهستدروت في كلمته بقوله، إننا لا نريد شيئا من الهستدروت سوى أن نراها تجند جميع قطاعات الاقتصاد والقطاع العام لإضراب ساعة واحدة فقط تضامنا مع جمهور المسنين والمتقاعدين. وأما النائب د. دوف حنين، فقد قال بأن الدفاع عن حقوق المسنين واجب المجتمع.

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق