تزويد بعض المنازل في القرى البدوية غير المعترف بها في النقب بالكهرباء
2008-03-20 23:39:32

ما لم تقم بة الدولة قامت بة منظمة بستان بالتعاون مع شركة اينتردان التي قامت بتركيب جهاز التقاط أشعة الشمس ليولد كهرباء في منازل بعض السكان البدو في القرى غير المعترف بها أم بطين وقصر السر في النقب بعد أن قام فاعل خير بالتبرع بهذه أن في هالأجهزة.والدافع لهذا العمل هو ان هذه البيوت يسكن أطفال وأولاد محتاجين صحيا لكهرباء في منازلهم.

مدير عام منظمة بستان رائد المكاوي قال أن هذا المشروع جاء ليكشف عن التمييز الصارخ وتجاهل الحكومة تجاه مواطنيها. ونرى بالحكومة المسؤولة عن هذا الوضع المزري. وتزويد هذه القرى بالبنية التحتية الأساسية كالكهرباء هو واجب قانوني وأخلاقي على الدولة. والدولة تتجاهل كليا احتياجات  السكان وبهذا تكون قد انقضت بشكل فظيع الحقوق الأساسية للإنسان. وأضاف بان الجمعية لن تكف عن نضالها العادل حتى تعترف الدولة في حق البدو لبنية تحتية في قراهم.

أما بروفيسور شاؤول سوفر عميد كلية علم الصحة في جامعة بن غوريون ومدير قسم العلاج المركز للأولاد في مستشفى سوروكا في بئر السبع قال بأنة خجول بسبب النقص في البنية التحتية الأساسية في القرى غير المعترف بها. وأشار إلى أن نسبة الوفاة عند الأطفال البدو أعلى بكثير من نسبة الأطفال اليهود والسبب في ذلك هو انعدام البنية التحتية في القرى البدوية.

أما عطية أبو كف والد احد الأولاد الذين حصلوا على الجهاز فشكر منظمة بستان وشركة انتردان على هذه المساعدة التي لم يحظى بها من أي مؤسسة حكومية.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق