سلامٌ على دوحة الشّعر وسنديانة الأدب - د. إياس يوسف ناصر 
06/02/2022 - 09:38:01 am

سلامٌ عليكَ يا أستاذي الحبيب... سلام عليكَ أيّها الأديب الأريب حنّا أبو حنّا، يا سنديانةَ الأدب الفلسطينيّ، ويا دوحةَ الشّعراء وأيكةَ الأدباء، ويا طَوْدَ الوطن المشماخ في الانتماء والثّبات على تراب الوطن الحبيب.

 

مضى بكَ الرّدى إلى جوار ربّك، وذِكْرُكَ الوهّاج لا يمضي ولا يغيب عن هذا العالم؛ تُردِّدُ ألسنةُ الأيّام مآثرَكَ الجليلة على مدارج الثّقافة والتّعليم، ويتنشّق النّرجس والنّسرين من قلمِكَ المعطار الذي لا تذوي أزاهيرُهُ ولا يخبو وميضُهُ، وقد كنتَ تسقي الزّيتون رسوخًا وشموخًا بمداد أدبِكَ، وتعلّم الغار والسّنديان كيف يكتب الرّجال الأبرار حياتهم بحبر الانتماء الأصيل والإباء المُؤثَّل والعطاء الدّفّاق.

 

لا يزال صوتُكَ يتردّد في قرارة روحي أيّها الأديب المعطاء، أيّام كنتُ ألتقيكَ في ذلك السّفح الكرمليّ من حيفا، فأنهل من شموخِكَ المتواضع، وأستقي من إبداعِكَ الزّخّار، وأستملي من كلامِكَ العذب الرّقيق؛ فتشملني بفضلكَ الوارف، وتلقاني بالتّشجيع والدّعم، وتقرأ ما أَجود به من قصائد، وإنْ أَنْسَ لا أَنْسَ تلك الدّرر النّفيسة التي رصّعتَ بها ديواني الشّعريّ «قُبلةٌ بكامل شهرزادها» لتكون قلادةً من نور أزدان بها كلّ حين... وسيبقى محفورًا على جنبات القلب ما كنتَ تقوله لي ونحن نطوّف في خمائل الشّعر: «إياس... أنتَ تنمّي الشّعر والشّعرُ ينمّيك».

 

اِمْضِ إلى جوار ربّك أيّها الرّجل المفضال البارّ بوطنه، المخلص الوفيّ لأبناء شعبه... امض إلى جوار ربّك عاطرَ السّيرة، طاهرَ الأثواب، كريمَ الشّمائل، أين المطر الغيداق من أياديكَ البيضاء، وأين الذّهب النّفيس من صنائعكَ الغرّاء في ميادين الأدب والشّعر والبحث والتّدريس. سأذكركَ ما حييتُ... كما يذكر الفجر صُدَاحَ البلابل، وكما تذكر الأنسام نوافح النّرجس والأقحوان.

 

وإنْ أغمَدَكَ الرّدى في غياهبه، فستبقى الفرقد السّطّاع في آفاق الأدب، نستضيء بسيرته في حوالك اللّيل الدّامس، ونهتدي به في الأرجاء الفسيحة إلى مورد الإبداع، ومنهل الشّعر، ومصدر الثّبات والبقاء على ثرى الوطن الحبيب. سقاكَ الله كلّ حين من شآبيب رحمته كما كنتَ تسقي الأرضَ عشقًا وشِعْرًا وانتماءً.

 

الصّورة: مع الأديب حنّا أبو حنّا، ووالدي الحبيب الأديب يوسف ناصر، في أمسية إطلاق ديواني الشّعريّ في نادي حيفا الثّقافيّ (حيفا، 17/12/2015)

الصّورة: مقدّمة الشّاعر حنّا أبو حنّا لديواني «قُبلةٌ بكامل شهرزادها» الصّادر عن مؤسّسة الأفق في حيفا.





المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق