مشهد مسرحي قصير بيض القبان هادي زاهر
02/02/2022 - 09:14:26 pm

مشهد مسرحي قصير

بيض القبان

هادي زاهر

لم يكن من السهل إزاحة الأسد العجوز عن سدّة حكم الغابة، لا سيما وأنّه كان يتحلّى بصفات الثعلب واستطاع السّيطرة على الغابة أثنى عشر عامًا متتالية ارتكب خلال هذه الفترة الكثير من التجاوزات ولكنّه استطاع بمساعدة الكثير من الحمير تأجيل محاسبته المرّة تلو الأخرى.

ولكن بعد جهد جهيد وبعد أن اتّفق عليه الكثير من الأطراف التي تضررت منه، وكي

تسدّ الطريق امامه من التّلاعب بشؤون الغابة كما يحلو له، استطاع الأسد الشاب إزاحته جانبًا، هذا الأسد الشاب الّذي قتل وبطش بجيرانه وافتخر بذلك مرّات عديدة وقال انّه على استعداد أن يقتل ويبطش بجيرانه في المستقبل ايضًا.

نظر الأسد الشاب إلى الامام وما زال الدّم عالق على زقمه وشاهد من بعيد دبًّا ضخمًا يقترب منه فنفرجت اسارير وجهه وقال لنفسه:

ستكون هذه الفريسة وجبة دسمة ولذيذة لعدّة أيام.

انكمش ثم طوى اقدامه حتى كاد بطنه يلمس الأرض واخذ يتقدّم رويدًا رويدًا كي لا يراه الدب حتّى وصل إلى جانب شجيرات متشابكة واتّخذ منها مَخبئًا، أخذ الدّب يتقدم وما أن اقترب حتّى انقضّ عليه الاسد ودار بينهما عراك شديد واستطاع الأسد أن يُمسك بعنقه، حاول الدّب أن يفلت، ولكنه بعد مقاومة شديدة دون جدوى أدرك انّه إذا واصل المقاومة فانّ نهايته لا ريب فيها، أخذ يبكي بصوت رفيع ويرجو الأسد أن يطلق سراحه، قال له:

إنّي على استعداد أن أقوم بكلّ مهمة تطلبها منّي مقابل أن تتركني أعيش.

وبما أنّ الأسد لم يكن على سُعار، ولا سيّما أنّه في نفس اليوم افترس العديد من الأرانب اعجبته الفكرة، ارخى انيابه عن عنق الدّب قليلًا وقال له: هل تعدني بأن تكون مطيعًا لكلّ ما اطلبه منك.

الدّب: سأكون تحت امرك سيّدي إذا تركتني أعيش.

أرخي الأسد انيابه كُلّيًا وقال: أنت تُدرك بأنّي على الحفّة وقد يسقطني الأسد العجوز بحنكته ودهائه إذا لم تكن بجانبي، أنت ستكون بيض القبان لذلك سوف اتّكأ عليك وسأغدق عليك العطاء مقابل عدم معارضتك لكلّ ما اعمل، حتّى لو كان الامر ضدّ مصلحة أهلك.

الدّب: (بلهجة ذليلة) سمعًا وطاعة سيّدي

الأسد: عليك أن ترفع أصبعك موافقًا على كلّ ما اطلبه منك

الدب: (هو مطأطأ الرأس) مفهوم.. مفهوم

الأسد: وايّ طلب يطلبه اخوتك عليك أن تصرخ.. ضدّ.. ضدّ.. ضدّ.. ثلاث مرات

الدّب: (وقد رفع رأسه) بل أربع مرّات وإذا أمرتني أن اقولها عشر مرّات فأنا على استعداد.

الأسد: سوف اهدم الكثير من مساكن أهلك.

الدّب: لا اعتراض ابدًا، المهم أن تمنّ عليَّ بالغذاء وتمنحني المزيد منه كي أقدّمه لمن حولي، كي ابرر طاعتي العمياء لك.

الأسد: طالما أنّ الامر مرتبطًا بذلك فلا مشكلة عندي.. فلديّ من قوة ما أستطيع أن افترس بما فيه كفاية.. ابقي من فضلاتي لك ولمن يؤيّدك شريطة أن تصمت عندما نهدم المساكن، خاصة في الجنوب، وعندما نقتل على الشمال واليمين، عليك أن تلحق بي في كلّ الظروف لا سيّما عندما نسحق ونمحق.

الدّب: سيّدي الكريم لا مشكلة لدي ولكن ارجو أن تسمح لي ببعض العويل، حتّى لا ينكشف امري.

الأسد: لك ذلك ولكن لا اريد أن اسمع نفسًا منك في الاتجاه الاخر، سوف نستمر في تقليص المساحات الّتي يسيطر عليها رَبعك، وخاصةً تلك الّتي تقع في الجنوب.

الدّب: واضح.. واضح سيدي.

الأسد: سوف نضرب تلك البقعة من الأرض الّتي تقع، في شمال غربًا بمحاذاة الشّاطئ والّتي توصف كأكثر بقعة مكتظّة بالأحياء، سوف ندمر المساكن على أصحابها.. وسنقتل هناك الكثير الكثير وسيكون منهم العجائز والشيوخ.. الصغار.. الأمّ الحامل والمولود الّذي خرج من بطن امه للتو.

الدّب: افعل ما تشاء ولا اعتراض لدي ابدًا، المهم أن يكون الغذاء الّذي تمدّني به كثيرًا، هذا هو طلبي الوحيد.

الأسد يضع يده اليمنى على كرش الدّب ويقول: اطمئن سوف نجعل كرشك هذا أكبر، ثم يمد يده اليسرى إلى أردف الدّب ويضغط قليلا (ثم يضيف): وهذه الارداف أيضا (ويضحك) هههههههه.

الدّب: (وقد انحنى ونظر إلى أسفل خجلًا) افعل ما تشاء.

الأسد: دعني أختبر طاعتك.. اركع مقابلي.

الدّب: (يركع ذليلًا)

الأسد: (يضع يده على رأس الدب ويدغدغه) انت رائع.. احسنت، وسوف نشقّ كلّ الصّفوف كي تضعف قوّة الجميع ولا يكون هناك من يتصدّى لي، وهنا يأتي دورك في هذه المهمة.

الدّب: حسنًا.. كل ما تطلبه سأنفذه بحذافيره، المهم الغذاء وانا بدوري كلما طالب الاخرين بحقوقهم سأتصدى لهم واتهمهم بالمناكفة.. والعمل على احراجي والقيام بحركات مسرحية.

الأسد: لقد اعجبتني إني أصبحت اثق بك.. سوف ادفع اشبالي للتّحرش باهلك هناك، والقيام بتخريب كل ما لهم. وخاصّةً بمن يدافع عن الأماكن الّتي لها منزلة خاصَة في قلوبكم.

الدّب: تمام سيّدي.. تمام.

الأسد(يكمل): خاصّة تلك البقعة التي تتركز فيها المقرات، انها لنا إلى ابد الابدين ودهر الداهرين، وايضًا تلك الّتي يقع بها حرم أبو الأنبياء.

الدب: ان هذه المنطقة خلقت لتكون لكم إلى الابد.

الأسد: (بصوتٍ عالٍ وهو يصفق وقد غمره البِشر) رائع.. رائع.. انت قمة الروعة.. انت فضيع (يقترب ويقبله).

الدّب: المهم أن نسمح لهم بالغذاء مقابل عدم اعتراضي على افعالكم. ويكون هذا ما يكفي لسدّ افواه المعترضين.

الأسد: اتّفقنا قلت لك سنوفّر لك الطّعام المهم هي ضرب الجميع للسيطرة على كامل الأرض ليتسنّى لنا تهجيركم لاحقًا، حتّى لو كان ذلك على الأمد الوسط او الطّويل.

الدّب: عندما يتوفّر الغذاء بشكلٍ كبيرٍ فلن تكون هناك معارضة، لكن اطلب منّك أن يكون المغرف الّذي سأطعم بواسطته ضعاف النّفوس في يدي، ولو على عينك يا تاجر.

الأسد: (يضحك) ههههههه اعجبني تعبيرك هذا، قلت "ولو على عينك يا تاجر" ثم يعاود الضحك ههههههه ارى أنّك تتحلّى بالكثير من الذكاء ولكن عليك الالتزام بما اتّفقنا عليه حرفيًّا ودون تململ.

الدّب: اتفقنا.. سأكون مطيعًا.

الأسد: تعال لنفحص.

الدّب: تفضل.

الأسد: اركع وقبل يدي.

الدّب: (يركع ويرفع يد الأسد ويقبلها) سأقبل حيثما اردت.. المهم الغذاء انا لا تهمني الكرامة والموقف وإلى اخره من شعارات، امرح.. اسبح.. اجمع واطرح.. اربح.. ابطح واذبح.. افعل ما تشاء.. المهم كما قلت لك الغذاء.. الغذاء.. انا لا يهمني سوى السطر الأخير وما يدخل جيبي من دنانير.

الأسد: كفى.. كفى.. تفاهمنا.

الدّب: كن واثقًا سيّدي لن اخذلك ابدًا مهما حدث إذا اغدقت عليَّ الغذاء.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق