حيفا - شعر : الدكتور منير توما كفرياسيف
19/06/2020 - 09:23:03 am

يا حيفا ، كم مِن عاشقٍ لكِ ناظرٍ

لولا الذي تُرْضينَ لم يكُ عاشقا !

أَغْدَقتِ في فِكْرِ الخيالِ ، كأنّما

جُعِلَ الخيالُ على سَمَاكِ مُرافِقا

والبحرُ ، حُلْمُ السابحينَ ولعبُهُم ،

مرأىً على جَبَلَيْكِ يَسْهَرُ رائِقا

هاجتْ نِداءاتُ الهوى في قلبِهِ

فَجْرًا ، فرَدّدها الحبيبُ مُسَابِقا

والبَدرُ يَعْلَمُ منذُ كانَ بنزوةٍ

سِحْرَ الخَليِّ رأى ذُرىً ومناطِقا

لو كانَ يُسْعِفُها المدى لتسارَعَتْ

لأَعَمِّها تُفضي إليكَ مَضَايَقَا

وتَوَهّجَتْ نُخَبُ البَناتِ ، وبَشرَّتْ

طُرُقُ المروجِ على الجبالِ مفارِقا

قُلْ للأُلى أكْبَرْتُ حيفا فيهِمِ

أنا لا أزالُ لهُم وفيًّا واثقا

إنَّ الحنينَ مُرَافِقٌ لمُغَيَّبٍ

وصفوا لهُ الجاري فَصَدَّ المارِقا

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق