في اشي بيقرصهن - بقلم الدكتور محمد حسن الشغري – كفرياسيف
16/03/2020 - 03:25:46 pm

الانتخابات للكنيست أل-23 انتهت وفاز من فاز وخسر من خسر وهذه المرة تشير المعطيات الى ان نسبة التصويت في المجتمع العربي ويشمل ذلك المجتمع المعروفي الدرزي ارتفعت بصورة ملحوظة ان قارنا ذلك مع المشاركة في التصويت في الجولتين السابقتين للانتخابات  من عام 2019 وتبين الان ان المجتمع العربي صوت هذه المرة لصالح المشتركة والتي حازت في اعقاب ذلك على 15 مقعدا في البرلمان مقارنة مع الانتخابات الماضية ووصلت نسبة التصويت في المجتمع العربي الى 64%+7 وهذه تعتبر من اعلى النسب منذ الانتخابات عام 2019 لان الانتخابات  في العام المذكور زادت عن 49%+2 ومع ذلك فان نسبة الذين شاركوا في عملية الاقتراع من المجتمع العربي ما زالت اقل منها من المجتمع اليهودي والتي بلغت 71%ولو أن هذه النسبة كانت مماثلة للمجتمع اليهودي فان المشتركة سيزيد عدد ممثليها الى 17على الأقل وهذه المرة نشير بفخر واعجاب الى التراص والوحدة بحيث أدلوا بأصواتهم للمشتركة بأكثر من 88%+3 وهذه المرة هي اعلى نسبة اذ حصلت على 87% من المجتمع العربي ونحو10% من المدن المختلطة و3%من البلدات اليهودية وهذا يثبت بان" الأحزاب الصهيونية لم تعد الخيار السياسي للمجتمع العربي بموجب موقع واي نيت وعدم وجود مرشح في قائمة العمل-جيشر-ميرتس في مكان مضمون او قريب من المضمون وتهرب بيني غانتس من الشراكة وغياب موقف واضح من صفقة القرن للرئيس ترامب وتداعياتها على منطقة المثلث واستمرار التحريض على المجتمع العربي من قبل رئيس الوزراء نتنياهو وعلى الأعضاء العرب في القائمة وامور أخرى دفعت المصوت العربي يدلي بصوته لصالح القائمة، ويعتبر المجتمع العربي ان هذه المرة اكبرانجاز للمجتمع العربي.

في ظل ذلك وحصول اليمين على ما مجموعه 58عضو يمين متطرف يؤيدون نتنياهو لتشكيل الحكومة  وعدم تمكن كحول لفان من الحصول على عدد اكثر من 33 والليكود36 أي بفارق 3عما هم بحاجة اليه لتشكيل الحكومة كما يدعون با باستطاعتهم تجنيد 61عضوا(لم تكن أبو كسيس بالحسبان من حزب العمل-جيشر-ميرتس)وكانت مضمونة مع عمير بيرتس،ونتنياهو حلف ألايمان بان لن يتفاوض مع العرب -بدلا من ان يذكر أعضاء الكنيست العرب في المشتركة أل-15 ولا ننسى با يائير لبيد هو حلف بانه لن يتعاون مع العرب وغير ممنون من دعمهم حتى من خارج الائتلاف الحكومي ورئيسهم في النهاية اتصل برئيس القائمة المحامي أيمن عوده

 والدكتور الطيبي وغيرهم وعقدت جلسة تبودلت الآراء وعرض بعض المطالب وننوه انه ليس من السهل ان يجلس أعضاء القائمة المشتركة في حكومة برئاسة غانتس ولكن المثل  العربي بيقول:شو بيجيبك على المر،بيقولوا اللي أمَر منه:ونحن كمواطنين عرب في هذه البلاد أكثر من 58%من اليهود ضدنَا نقول يتوجب علينا تدبير شؤوننا بانفسنا وبقيادة حكيمة  بغية التوصل الى حل قضايانا ومشاكلنا والتي لا تعد ولا تحصى من تمييز مستديم وتفرقة عنصرية وعدم المساواة والتهميش والاستهتار وكأننا غير موجودين في ها العالم وسن القوانين التي تشير باننا من نوع وفصيلة أخرى ،اليهود صنف أ ونحن لا ندري أي صنف 2-3-4.المحرضون فيهم شيء بيقرصهم أزيلوه.

نستغرب كيف يشير رئيس الحكومة بانه لا يريد ان يجلس او يتعاون مع الأعضاء في المشتركة لانهم يحرضون ضد الدولة،ونحن نقول:اين وردت اقوالهم؟؟ان كانت في الصحف الورقية فمن السهل الإشارة اليها وقراءة الحقيقة وان كانت في وسائل اعلام أخرى فان من السهل الحصول على هذه التسجيلات على ضوء التكنولوجية العصرية،فيا سيد نتنياهو قل لنا اين هي؟وأيضا هل سمعت عن رئيس وزراء يتفوه بمثل هذه الاقوال على ممثلين في البرلمان الإسرائيلي-الكنيست والتي منذ الكنيست الأولى والتي جرت في أل-25كانون الثاني من عام 1949 شارك المواطن العربي فيها وكان له ممثلون في الكنيست ولم نسمع منذ سبعة عقود من الزمن عن ومن رئيس وزراء يتفوه بما تتفوه انت به ألآن !!لماذا هذه الكراهية للمجتمع العربي؟نحن نعلم بان منذ النكبة كانت هنالك برامج  لترحيل العرب من هذه البلاد الى بلاد أخرى ولكن الى اين؟.يريدون التخلص منهم فعلى الرغم من التهجير والطرد من بيوتهم وبلداتهم وقراهم كالغابسية وأقرت وبرعم وعمقا وكويكات والبروة و..وصل العدد الى أكثر من 418بلدة السكان طردوهم من بيوتهم وبيوت هدَمت واراضي سلبت ونهبت وحاولوا إزالة كل ما كان قائما لكي لا يتم الاستدلال على هذه القرية أو تلك البلدة،وعلى الرغم من كل هذه المضايقات والمجازر التي ارتكبت بحق المواطنين العرب الفلسطينيين بقينا في هذه الديار لانها ديارنا وبلدنا ووطنَا والذي لا يوجد لنا وطن سواه،نستغرب بان اليهودي الذي ذاق الامرين لا يتعظ ولا يفكر في كل ما حل لليهود على يد الوحش النازي وكانت المحرقة وستة ملايين منهم احرقوا مع ان هنالك الكثير من شعوب وقوميات أخرى كانوا من بين الذين تمت عملية الحرق ومنهم ألسامب-السامر في مملكتي السويد والنرويج وفنلندا وروسيا ومن شمال افريقيا من المسلمين،فهل الذي يتعرض للتمييز والاضطهاد يحاول تطبيق ذلك عل غيره من الناس؟نحن العرب في بلادنا؟لماذا كل هذا الحقد والكراهية؟السنا من بني البشر؟ألا نمت الى الإنسانية بصلة؟في التوراة ورد الكثير من ان الناس سواسية ولا تمييز بينهم  واذكروا لقد كنتم غرباء في الخارج وعاملوا الغرباء بالحسنى وساعدوهم واعينوهم،وانتم الذين من حزب الليكود عندما كنتم تتجولون في القرى والبلدات العربية هل شعرتم بالتمييز؟ هل اثناء تناولكم وجبات الطعام الهائلة كان من اسمعكم اية كلمة حول كونكم يهود؟ لا اعتقد وأجزم ذلك كونني من رجال الاعلام والذي رافق مختلف الوزراء ورؤساء الوزراء ورؤساء الدولة من عيزر وايتسمان وهرتسوغ ورابين وبيرس وشارون وألمرت ونتنياهو و..و..وغيرهم،فالكراهية هي مرض ومرض خطير جدا وخطره ليس اقل من خطر ألكورونه،وعندما كان هنالك مقترح على ضوء فيروس الكورونه كانت فكرة إقامة وتشكيل حكومة طوارئ تشمل الجميع،ومن عارض؟المعارض الأساسي هو رئيس الوزراء نتننياهو والذي صرح اننا نستثني القائمة المشتركة أي المجتمع العربي يا سلام! هل تتذكروا حرب الخليج والاعلان عن حالات الطوارئ،فهل تمَ استثناء المجتمع العربي ن تعليمات حالات الطوارئ؟ الجواب لا وألف لا!!لاننا مواطنون في هذه الدولة،لكن لماذا نتننياهو يريد الاستثناء؟؟هل هذا يدل على تفكير سليم؟ لا وألف لا وعندما رئيس حزب كاحول لفان بيني غانتس أجاب يتوجب اشراك القائمة المشتركة في حال تشكيل حكومة طوارئ الامر الذي لم يرق لنتنياهو،لانه متخوف من استطاعة غانتس وبدعم المشتركة من تشكيل الحكومة القادمة ومنع اجراء انتخابات رابعة،لقد اجتمع ممثلون عن غانتس والمشتركة وستعقد لقاءات أخرى  به دف الوصول الى نتيجة وهي تصب في مصلحة المجتمع العربي والمواطنين العرب فالمشاكل والقضايا كثيرة وبحاجة الى حلول وحبذا التوصل الى حلها زيادة مسطح النفوذ وتوفير الأراضي لبناء المنازل والمساكن والدور لمن هم بحاجة الى مأوى يسكنون فيه وإلغاء قانون القومية وكامنيتس وتوفير الميزانيات للتربية والتعوبناء جامعة عربيةيم والصحة والرفاة وللمسنين وحل مشكلة العنف الجريمة في المجتمع العربي ومعالجة شؤون المراة والعمل على الرفع من شأنها ومشاكل ذوي الاحتياجات الخاصة وبناء جامعة عربية مفتوحة للجميع وتوفير قسائم وقطع لجيشالمشاكل في المجتمع الواحد،ونأمل ان هذه المطالب سواء تمَ طرحها أو ستطرح أثناء التفاوض على تشكيل حكومة برئاسة غينتس باللة اللاجئين حلا عادلاإضافة الى المطالب الأخرى مثل حل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية والانسحاب من جميع الأراضي التي احتلها الجيش الإسرائيلي في حرب الأيام الستة -حرب حزيران من عام 1967 وحل مشكلة لمان وسلم وسلامنعيش بأم وأ حلا عادلا والانصياع الى تنفيذ القثرارات الأممية ونعيش بأمن وأمان وسلم وسلام وتعاون بناء عربي-يهودي.ولا ننسى إخواننا في بلدة يركا العامرة بأهلها وبيوتها وعائلاتها جميعهم احتضنوا من طردو ا من بيوتهم وقراهم وكانت موجة من القدوم الى هذه البلدة في شهر تموز من عام 1948 على الرغم من شح المياه الا ان الأهالي لم يتركوا بئرا الا وغزوه بهدف توفير شربة الماء لهؤلاء الوافدين فمشكورين يا أهل الجود  والكرم دمتم.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق