رشيقةُ المِلاح - شعر : الدكتور منير توما كفرياسيف
23/01/2020 - 05:41:20 pm

تَمَنَّعي رشيقةَ المِلَاح ِ

      أحْسَنْتِ في الرَفْض ِ والسَماح ِ

ماذا اعتيادُ الجُمَلِ الفِصَاح ِ

        والقَفْزُ فوقَ الحَرْفِ والمُزاح ِ

بينَ الغواني السُمْرِ والأَقداح ِ

             بالثَوْبِ المُطَرّزِ الوضَّاح ِ

كالثلج ِ فوقَ الطَازَج ِ التُفّاح ِ

          والصَدْرِ وهو حاملُ السلاح ِ

يَرْفُلُ بينَ الجيدِ والجَناح ِ

        والخَصْرِ فوقَ الساقِ في كِفَاح ِ

في دَوْرَة ٍ كاملةِ الفَلَاح ِ

              تطيرُ مثلَ الطائرِ المِفْراح ِ

تَوَدُّ لو غاصَتْ مع السَبَّاح ِ

                 وغَرّدتْ في بَلَدِ الأقاحي

بِحُسْن ِ هذا الجَسَدِ المُرْتاح ِ

                  وعفّةٍ في وَجْهِكِ اللّماح ِ

تكادُ تُغْري البَدْرَ في وِشَاح ِ !

                   يا لغَرام ٍ فاضح ٍ وضّاح ِ

يُطْلَقُ سَهْمُ العِشْق ِ في نَجَاح ِ

              لا يهتدي من ناصح ٍ وصَاحي

تحتَ لهيبِ النارِ والرماح ِ !

                 أسعى الى حَرْبِهِما المُجْتاح ِ

عَطْشانَ ، لا مِنْ كثرةِ الأَمْلاح ِ

              بل مِنْ هواكِ ، والهوى كالرَّاح ِ 

 

كانون الثاني 2020

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق