قبل أن يتراكم غبار النّسيان على حنجرتي بقلم أنوار خطيب 
26/11/2019 - 06:04:01 pm

سقطتُ في جُبّ الحيرة، وها أنا الآن، عالقة بالقاع، وأنتظر دلوَ الماء ينزل لأتشبثَ بهِ، مثل الخيال، ويسحبني أعلى فأعلى، وينقذني من هذا المأزق، فأنا لن أستطيع الخروجَ وحدي؛ والآن، أنا خائفة، خائفة من أن أغرق داخل هذا الجُبّ، ولا يراني أحد، فأطفو، ويفوتُ الأوان، وتنزلُ الدِلاء دلوًا بعد دلو، ولكن، ما فائدتها الآن، فقد فات الأوان؟!

أنوار خطيب 

الحادي عشر 

مدرسة "يني" الثّانويّة 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق