على ضفاف الرحيل - شعر نادرة شحادة / كفرياسيف 
25/09/2019 - 10:11:21 am

على ضفاف الرحيل

شعر نادرة شحادة / كفرياسيف 

أرى في عينيكَ ما اريد ْ

دمعٌ بلون البرق يلمع 

يترقرقُ  بين الجفونِ كأنَّه ُ

نهرٌ من الآهات ِ

على صفحات الخد يسطعُ 

لا يهابُ البوحَ

-------

سافرَ في اغتراب ِالوقت ِ

وملَّ  انتظارَ المواعيد ْ

يجمعُ قواهُ  الخائرة َ

فوقَ  ظلالٍ 

 من رماد ْ 

 تتجمعُ في ذاكرةٍ  قديمة ٍ

بحجمِ  الزمانْ 

ترفضُ النسيانْ 

لتصحوَ من جديدْ ...

*****

فأقرأْ  ما تبقّى في زمانِكَ

 مِن عتابْ 

ولا تهابِ الصمتَ  لا ....

ولا حُسنَ الحوار ْ

فانتَ بينَ خيارينِ اثنينِ 

إمّا أن تتابعَ المسيرْ 

أو أن تغيّر المسارْ ...

لا تنتمي الى  أحاسيسِكَ البالية ْ

المجرّدة ِ من وساوس ِ  الأنين ْ

طالما نحنُ  حيارى 

في زمنِ الغيابْ .

******

هل أتعَبكَ السَّفرْ 

ما زلتَ تبحثُ عن الحقائقِ الوردية ِ

في  الاحلامِ المشبعةِ  بالضجيجْ 

تسيرُ  تائهاً في  الخُطى 

على حافة ِ الآمال ِ  ترقصُ 

تحتَ زخّاتِ المطر ْ...

أتعبَكَ السّفَرْ ؟

تتجولُ في الحقولِ على مراحلْ 

تجمعُ الهواءَ الملوثَ

 في ذاكرةِ الزمان ْ

لكنهُ فاتَ الأوان ْ

إربضْ في المكان ْ

الأوهامُ الفائضة ُ في الروح ْ

تتأجّجُ  ناراً ودُخان ْ

لقد فاتَ الأوانْ 

ودقَّ ناقوسُ الخطرْ ....

****

إجمَعْ أنفاسَكَ وارحلْ

ولا  تدخلْ  في التفاصيلْ  

صفِّق للزغاريدِ 

الآتيةِ من جنونِ الخوف ْ

وابدأ بالرحيلْ 

فانت انعكاسٌ لمراحل ِ الحنينِ 

الساكنِ في الليالي 

والليلُ طويلْ ...


 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
1. احمد بويرات - عرعره
25/09/2019 - 11:38:22 am
طابت لي لحظات من قرائه القضيده للسيده نادره شحاده..يعاد ثم يعاد والى الاستيعاب. .انت رائعه بكلماتك الطيبه وشعرك العربي الاصيل فاغمرينا ما في لديك اكثر واكثر
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق