باسل عرايدة يكتب شعر لفضيلة الشيخ امين طريف
2009-08-11 20:09:41

هــي الهـواتــفُ تأتيـنــي فتُبْكــينــي
وسابـلُ الدمْــع بالأحـزان يُضنينــي

أنَّ الكبيرَ كبيـــرَ النَّـــاس ودّعـنــــا
وغيــَّبَ القبــرُ جثمــانَ الشيخ امين

لقد بكيــتُ وفيضُ الدّمْــع يغمـــرُني
أستذكرُ الشَّيخ ، والأشجانُ تُدميني

حتى ترجَّع منَّـي الصــوتُ منتحبـــاً
والنَّاس تعْجبُ من حزني ، وتسليني

تاللــه ما كـان إلاَّ بالهُــــدى علمـــاً
وما الذي عـاشَ في عـلـمٍ بمدفــونِ

أمـا العلــومُ فغيْــضٌ من فضائلـِـــهِ
كالــوردِ مـنْ بينِ أزهـارِ البسـاتيــنِ

فتـــارةً فـي المعــانـي ينتقـــي دُرراً
وتـارةً في متــــونِ الحفــــظ للدّيــنِ

قد كان بالفضــلِ بين الناس مشتهـراً
بما لـه في المعـالـــي من مياديــــنِ

حتــى تبـــوَّأ فيهـــا رأسَ قمِّتــهــــا
تبـوَّأَ الــــدرِّ تيجـــــانَ الســلاطيــنِ

ما كنت أحسـبُ أنَّ المـوتَ يخطفُـهُ
أستغفـــرُ اللــه من ظنـِّي وتخْميـنـي

وقد وجـــدتُ بـأنَّ الظـــنَّ منشــــؤُه
من آيةٍ هديُهــا في النفــسِ تهَدينــي

اللـــهُ خلَّــدَ بالإخـــلاصِ صفـوتَـــه
ومَـنْ يخـُصُّ مـنِ الغــرِّ الميـامـيـنِ

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق