همسات عيد الأم فحوى ومغزى
20/03/2017 - 07:41:12 pm
بقلم فارس خوري كفرياسيف

تتسابق المحال التجاريه هذه الايام بالاعلان عن معروضاتها الخاصه بعيد الامهات عارضه اجمل الهدايا لاقتنائها لتقديمها لست الحبايب في عيدها السنوي وهذا أمر مفرح حقا يسعد الهادي ويفرح المهدي !!

 

نحن الابناء (من الجنسين طبعا ) نسارع الى اقتناء ما خف حمله وغلى ثمنه لنقدمه لاحب الناس الى قلوبنا ولتلك المخلوقه التي كانت السبب في وجودنا بهذا العالم وعلى هذه الارض فنفاجئها بالهديه تعبيرا عن حبنا لها وتقديرا لما فعلته من اجلنا طوال حياتنا حتى ولو كنا من هؤلاء المرتمين في حضن ام اولادنا وشريكة حياتنا .

 

تبقى الام برأيي فوق الجميع وفوق كل الاعتبارات والحسابات ويبقى حضنها هو الاكثر دفئا ونفسها الاعطر عبيرا وحبها هو الباقي الى الابد لانتنازل عن لفظ اسمها مهما دارت الايام والسنون فهي عنوان افراحنا وملجأنا في ماسينا واحزاننا واوجاعنا فنكثر من لفظ اسمها مستنجدين به احيانا ومنشدين له في احيان اخرى .

 

كرم الله ورسله الاوفياء والانبياء الصالحين الامهات وامرونا باحترامهن والاشفاق عليهن في سن الكبر (امك ,امك ,امك ثم اباك !!وبالوالدين احسانا .

احترم اباك وامك ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما !! والجنة تحت اقدام الامهات .. ان اوجب الواجبات احترام الام ليس بالهدية فقط وانما بالطاعة والاحسان وهما الاهم فالام ترغب في بقاء ابنائها تحت جناحيها حتى في سن الكبر لانها لاتغير نظرتها او احساسها عن من انجبتهم صغارا وربتهم كبارا بعد ان حضنتهم وربتهم الى ان اشتدت سواعدهم واكتمل ريشهم ليطيروا باجنحتهم الى اعشاش اخرى .

 

لايعرف الانسان قيمة امه في كثير من الاحيان الا بعد ان يفتقدها برحيل مبكر او متأخر فيجلس صامتا يستذكر تلك الايام التي قضاها بحضنها وتحت جناحيها متنعما بخيرها وبركتها معترفا انها نعمة حياته وبخور بيته الحامي من كل شر والحارس من كل ضيق فهي الاعظم والاقوى بعد سبحانه تعالى .

هنيئا لكل انسان مازال يسمع صوت امه ويتنعم بدعواتها وصلواتها ورضاها فما رضاها الا من رضا الله ومن افتقدها فقد افتقد الكثير وما عليه الا ان يجعل ذكراها مؤبدا ويصلي من اجل رجائها في دنيا القيامه .

اللهم احفظ امي في حياتها واكرمها في انتقالها واجعلها بركة في حياتها وايقونة بعد مماتها .

اللهم اني اودعتك امي فاحفظها في نعيمك واسكنها في فردوسك الابدي واجعلني نسمة من نسماتها ولفظة من روحها ويسر لي اللقاء بها ان عاجلا ام اجلا فما اقسى حياتي بدونها واجعل عوضي بام اولادي وراعية دياري وبارك جميع الامهات في عيدهن وامنحهن الصحة والعافيه وطول البقاء وكل عيد وانتن بالف خير !!!

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
2. همام - لبنان
21/03/2017 - 09:18:52 pm
المُهدي لا الهادي!

همام
1. ام كفرساويه - كفرياسيف
21/03/2017 - 07:44:56 am
كلمات رقيقه ومعاني جميله يشكر عليها كاتب المقال المحترم .
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق