عندما نحزن لماذا نتمنى الموت!!!
2009-06-23 13:12:19

 لماذا لو شعرنا بالحزن يخنق أنفاسنا تمنينا الموت ..!؟

ولماذا لو رأينا المصائب تواجهنا تمنينا الموت ...!؟

هل الموت هنا وفي هذه الحالات سيكون الحل ..

أم أنه أداه من أدوات التعبير عن شده الضعف والإنكسار ..

أنظر أمامك مباشرة ..

هل ترى هذا الجهاز الذي تجلس عليه

" جهاز الحاسوب "



هذا الجهاز إخترعه الإنسان وهو إختراع مذهل للغاية

لوأهملنا الاهتمام به .. أو إخترقه فايروس وعبث به ...

سنلاحظ أن حالة الجهاز في تدهور وأستخدامه أصبح بشكل متعب..

ماذا ستفعل في هذه الحالة ..

الحل هو أن تأخذه إلى الخبير به " مهندس الحاسوب " لانه صاحب الخبرة وهو الشخص .. الذي يعرف مكونات هذا الجهاز

بالتفاصيل ..


والآن أسأل نفسك !؟ .. ؟ أنت مخلوق من مخلوقات الله

كما أن الجهاز من صنع الإنسان

خلقك الله لغرض مهم في هذه الدنيا

كما أن الجهاز إخترعه الإنسان لغرض مهم أيضا

تستطيع أن تجعل من نفسك شخصا مفيدا ونافعا وتستطيع العكس

كما أن الجهاز بين يديك ربما للمفيد وربما للضار

إذا تعطل الجهاز نرى الخسارة في تحطيمه

وإذا تعطل الإنسان " أقصد كل مايصيبك من تعب " تتمنى الموت ..

الجهاز نأخذه إلى صانعه لانه الأعلم به وبحاله

والإنسان لماذا لانأخذه لخالقه وهو الأعلم بكل تفاصيله

لماذا نطلب التعليمات وكتيب الإرشادات من مهندس الحاسوب

للحفاظ على سلامة الجهاز ..

ولا نطلب كتاب الله تعالى الذي يحمل كل التعاليم

والقيم الإنسانيه والاخلاق العظيمة والتي تغرس في نفوسنا

الحب والتفاؤل والبسمة السعيدة ..

إلى كل من يتمنى الموت في لحظة ضعف .....

راجع نفسك وراجع قلبك وتأكد أن المصائب والكوارث

مقدره تقديرا من الله عزوجل

وعود إليه واسأله العون والتوبة

فالروح التي تسكننا هي ملكه تعالى

يبثها ويأخذها وقت ما شاء فهي أمانة بين يدينا

ونحن من واجبنا الحفاظ عليها ورفعها عن كل ماقد

يدنسها ويضعفها ويقلل منها ..


!! .. همسة لمن أحبهم .. !!

تذكر دائماً وانقشها على قلبك ..

مادمت حي كون لله كما يريد .. يكن لك فوق ماتريد..

الكل يريدك لنفسه الإ الله يريدك ... لنفسك 

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق