زهرة البيلسان.
2008-02-15 21:26:28

 

وانا اسند ظهري متكا على جدار هذا الزمن"

وان ابحر فيما مضى وانقضى من اوراق ايام الحزن والالم"

وانا ارنو الى لحن كمنجات ،يبعث في الروح مرارة الذكريات"

ابصر ذاك المحيَا"

من لُجَة الظلام قادما اليً "

تفترشة ابتسامة نظرة " هبةُ من السماء لروح عطرة"

"كزهرة البيلسان", تناثرت على وجنتيها قطرات الندى ورحيق الزعفران"

"زهرة البيلسان " وجة كطبق من الياقوت المرصَع بالماس, مشرق كسماوية تماثيل الرخام"

وجة اتعبة الحسن, واضجرة الجمال,فاضت علية عذوبة الحضور والكمال"

زهرة البيلسان, تعلو المحيا لازوردية الجفون, وينطلق كسهم جارح بريقٌ من اسوداد العيون.

ترنو في مشيتها, اميرة في وقفتها, عذبة في كلامها.

رقة, طهارة, صفاء في روحها.

قلت من اين جاءني في وحدتي هذا الغزال؟؟؟

غزالة في خطواتها, حين يفترش كتفيها شعر جديلتها.

هو اللة احسن ابداعة في خلقها ,

وديعة في عنفوانها,طيًعة في قساوتها.

زهرة اوركيد في بريقها,

نسمة هادئة ,

كعطر الروح في طلًتها ,

كيف لعبوسة الايام ان تعتصر عسل القلب؟؟

والمرؤ يهيم تارة واخرى يحلًق في ذاك المحيًا من صنيع الرب.

وانا وحدي اسبر اغوار ذاك المدى ,

جاءني صوت الكمنجات يقطع طنين صمت الليل ,

استفيق عليً ,

فاجدني وحدي وقد ارتحل عني ذاك المحيا ,

وغابت في الظلام زهرة بيلساني, وبقيت وحدي اناجي ذكريات زماني...

 

 

 

 

        قصيدة بقلم محمد بكرية. 16.2.2008

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق