هل ستنجح "اللوحة" ؟؟
2009-04-15 17:59:34

الطفل الصغير .. عيناه البرئيتان مذهولتان ..! تنطق بالدهشه ..حتى لتكَاد تبكي من أثرها .. يسود حوله الهرج و المرج .. ذاك يركض .. وتلك تصرخ .. وهي ... هي تبكي ..!

عيناها الواسعتان الزرقاوتان تذرفان الدموع بُحرقه على وجنتيها البارزتين .. وتحتضنه بقوه .. صحيح أن كل شيء حوله غريب .. ولكنه شعر بغرابه أكثر حين احتضنته .. وعندما دفعه حب الاستطلاع البريء ليتفوه بالسؤال الحائر على شفتيه .. فوجيء بجنود كالأشباح يختطفونه من بين أحضانها .. بلارحمة ليزُوجوا به في ركن بسفينة ضخمة .. تلفت حوله بخوف .. من هؤلاء ..؟
كلهم تسكن الدموع عيونهم ويكسو الجزع محيَاهم ..انهم أبناء بلدته ..!

ينظر اليها في المرفأ .. تصرخ وتبكي .. تخبره بأنها لن تتركه وحيداً .. وأنها ستلحق به عما قريب .. أو ربما سترحل عنه أيضاً عما قريب .. نطقت بكلمات أخرى لكنه لم يسمعها .. وربما لم يفهمها ..! لأنها كانت تبتر في منتصفها حين يغُصُّ بالحزن حلقها .. وتغادر السفينة الميناء ..ولا يصل الى سمَعِه صوت صرختها التى شقت السكون المُرضي .. صرختها خرجت من سويداء القلب .. أودعت فيها كل مافي نفسها .. صرخه وصلت الى كل من يسمع .. أرسلتها اليهِم و اليِه بسرعة تفوق سرعة موجات الأثير وجميع أنواع البث ..!

ولكن ... أتُراهُم يسمَعُون ..؟

انتهت من اللَوحَه أخيراً ..ووضعت اللمسات الأخيره عليها .. و زفَرت في ضيق .. و وقفت تتأملها من بعيد .. لقد اشتركت في هذه المسابقة لترسم هذه اللوحه بالذات .. هذه المرأه .. وذاك الطفل .. وهذا الجو .. أتُراهَا ستَفوز بجائِزة المسابقة ..؟

أتُراهَا ستَنجح أم سَتفشَل كلوحتيْ القُدس و العِراقْ سَابقتيْها ..؟ بشكل عام هذه اللوحه مختلفه .. بألوَانها و تعبيراتِها .. وحتى بأبطالِها ..تأملتها بِأسَى .. نزًلت من غُرفتِها الى رُدهة البَيت الواسِعة .. وأسندتهَا على كُرسيّْ بِجانب البَاب .. وهمَّت بالذَهاب .. ولكنها مالبِست أن استَدارتْ من جَديد لِتُلقي نظرة أخيرة على الطفل و المرأه و السفينة التي تضيع في مسارب الحياة أو تكاد .. يُغلف ذلك الجو .. الغُروب الدامي مُتشِّحاً بِسُمرته المعتادة .. التي حين تبسُط جنَاحيْها على البعض تُطلق عنَانَ خيَالهم لِيعيشوا أحلى لحظَات حياتِهم .. وحينَ تُطبِقُ على البعضِ الآخَر تُشَّكِل هماً لا يُمكن تنَاسيه ..

وترقْرق الدَمع في عينيهَا حزِيناً .. فَأدركَت أنَّ هذِه اللوحه لن تنجَح الا اذا تحطَّمتْ ..!

فَهَلْ تنْجَحْ ..؟

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق