دينارٌ ذهبيٌّ قديمٌ نادرٌ آخرُ مِن يِرْكا
2014-12-14 21:23:56
من أرشيف البروفيسور علي صغيَّر
 
دينارٌ ذهبيٌّ قديمٌ نادرٌ آخرُ مِن يِرْكا 
 
وصل لِيَدي، بعد أن نَشَرْنَا أمرَ قِطَعِ العُملةِ الذَّهبيَّةِ الخمسِ القديمةِ الموجودةِ والمحفُوظةِ في يِرْكا (المدار، 3.10.2014) دينارٌ ذهبيٌّ قديمٌ نادرٌ آخر، لا يزالُ محفوظًا لدى أحدِ سكَّان القرية، ونحنُ نعرِضُهُ فيما يلي.
 
فحَصْنا وسجَّلنا، بالنِّسبة لهذا الدِّينار، الأمورَ التَّالية: الوزن، والقُطر، والسُّمك، وزاوية مِحْوَر القالَب، والعِيار. تعيينُ العِيار تمَّ عن طريق وضع عدد من نقطٍ مِن خليطٍ يتكوَّن مِن حامضِ النَّيتريك (HNO3) وحامضِ الكلُورْدْريك (HCl)، على بِرَادَةٍ مِن هذا الدِّينار، التصقت بوَجْهِ حجرٍ صغيرٍ صُلبٍ خاصٍّ بفحصِ الذَّهب، بعد حَتِّ جانبِهِ به، ومراقبة سير التَّفاعل الكيماوي بين البِرَادَة والمحلُول، كما هو مُتَّبعٌ في عمليَّات فحص عِيارات القطع الذَّهبيَّة. خليطُ الحامِضَيْنِ الذي استُخْدِم في عمليَّة الفحص كان الخليط المُستَخدَم في فحصِ مدى نقاوة سبائك الذَّهب من عِيار 22 قيراطًا، وهو مِن صُنع شركة  .(JSP  Gold  Test  Acids,  22k)  JSP  بالإضافة لذلك فَحَصْنا وسجَّلْنا الكتابات الموجودة على وَجْهِ وظهرِ هذا الدِّينار.
 
زاوية مِحْوَر قالَب القطعة النَّقديَّة (Angle of die axis of a coin) هي الزَّاوية المحصورة بين مِحْوَر وجهِهَا ومِحْوَرِ ظهرِها. يُعَبَّرُ عنها إمَّا بالدَّرجات، أو بالسَّاعات والدَّقائق، وهي تُقاسُ مِن اتِّجاهِ الشِّمالِ، أو مِنَ السَّاعة الثَّانية عشرة، يمينًا مَعَ اتِّجاهِ دَوَرَانِ عقارِبِ السَّاعةٍ. إذا كان المِحْوَرانِ في نفس الاتِّجاه يكون مقدارُ زاوية مِحْوَر القالَب بالدَّرجات º0، أو º360، أو 12 ساعة بالسَّاعات، وإذا كان المِحْوَرانِ في اتِّجاهينِ مُتعاكِسَيْنِ تمامًا يكون مقدارُ زاويةِ مِحْوَر القالَب º180، أو 6 ساعات. تتراوح زوايا محاورِ قوالبِ القطعِ النَّقديَّة بين º0 (أو º360) و º59، وبالسَّاعات والدَّقائق بين 12 ساعة، و11 ساعة و 59 دقيقة.
 
نوع العُملة: دينار ذهبي إخشيدي، مِن فترة حُكم علي بن الإخشيد، الذي كان أبو المِسْك كافُور الإخشيدِي وصِيًّا عليه.
العِيار: 24 قيراطًا
الوزن: 4.3 غرام
زاوية مِحْوَر القالَب: 270 درجة
 
1. الوَجْه: 
مركز الوَجْه:
 لا إله إلاَّ 
الله وحده
 لا شريكَ له 
علي بن الإخشيد
ڪ
الحرف "ڪ"، الموجود في أسفل مركز الوَجْه، تحتَ اسمِ عليٍّ بن الإخشيد، هو أوَّلُ حرفٍ مِن اسمِ أبي المِسْك كافُور، الذي كان في حينِهِ وَصِيًّا على عليٍّ بن الإخشيد، الذي لم يكُن عمرُهُ، حينما تَوَلَّى حُكمَ مصرَ، قد تجاوَزَ الخامسة عشرة.
 
 الطَّوق الخارجى:
 الكتابة غيرُ واضحة بالقَدْرِ الكافِي، ولكن بالمقارنةِ مع دنانيرَ أخرى لعليٍّ بن الإخشيد، يبدو أنها يجب أن تكون كما يلي:
لِلَّهِ الأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ
 (القرآن الكريم، سُورة الرُّوم، الآية الرَّابعة، باستثناء الكلمات الأربع الأولى، والكلمتينِ الأخيرتينِ).
 
الطَّوق الدَّاخلى : 
الكتابة غيرُ واضحة بالقَدْرِ الكافِي، ولكن بالمقارنةِ مع دنانيرَ أخرى لعليٍّ بن الإخشيد، يبدو أنها يجب أن تكون كما يلي:
بسم الله ضرب هذا الدَّينر في فلسطين سنة ....
ونظرًا لأنَّ فترة حُكم عليٍّ بن الإخشيد دامت بين السَّنوات 966 - 968 م، فلا بُدَّ أن يكون هذا الدِّينار قد سُكَّ خلال تلك الفترة.
 
2. الظَّهر:
مركز الظَّهر:
لله
محمَّد
رسول الله
صلَّى اللهُ عليه
وعلى آلِهِ
المُطيع لله
 
المُطيع لله الوارد اسمُهُ في ظهرِ هذا الدِّينارِ هو الخليفة الثَّاني والأربعون مِن بينِ خلفاءِ بني العبَّاس (مدَّة خلافتِهِ:  946 – 974 م)، وكُنيَتُهُ هي أبو القاسِم الفَضْل بن المُقتدِر (الخليفة السَّابع والثَّلاثُون مِن الخُلفاء العبَّاسيِّين) بن المُعتضِد (الخليفة الخامس والثَّلاثُون مِن الخُلفاء العبَّاسيِّين).
 
الطَّوق:
الكتابة غيرُ واضحة بالقَدْرِ الكافِي، ولكن بالمقارنةِ مع دنانيرَ أخرى لعليٍّ بن الإخشيد، يبدو أنها يجب أن تكون كما يلي:
 
وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا 
(القرآن الكريم، سورة الإسراء، الآية 81)
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ 
(القرآن الكريم، سورة الإسراء، الآية 82، الكلمات الثَّلاث الأولى).
 
ألإخشيديُّون والدَّولة الإخشيديَّة
ألإخشيديُّون حكموا مصرَ بعدَ الطُّولُونيَّين (868 - 905 م)، وقبلَ الفاطِميِّين (909 – 1171 م). مؤسِّس الدَّولة الإخشيديَّة كان محمد بن طُغْج الذي لُقِّبَ بالإخشيد، وهي لفظة فارِسيَّة تعني "الأمير"، عند سكَّان فَرَغَانَة، التي منها انحدرت هذه العائلة، وقد عُهِدَتْ إليه ولايةُ مصرَ بعد نجاحِهِ في صدِّ هجماتِ الفاطميِّين على تلك البلاد سنة 933 م. خلالَ مدَّةٍ قصيرةٍ مِن حُكمِهِ خَضَعَتْ له كلُّ مصر والحجاز وبلاد الشَّام، وبَلَغَت قُوَّتُهُ إلى حدٍّ أنَّه أقنعَ الخليفةَ العبَّاسيَّ أن يكون حُكمُ ولايةِ مصرَ وتوابعِها مُتوارَثًا بين أفرادِ أسرتِه. 
 
العائلة الإخشيديَّة
1. جُف (جدُّ العائلة)
2. طُغْج بن جُف
3. محمد بن طُغْج (سنوات الحُكم: 935 – 946 م) (أوَّلُ حاكمٍ لمصرَ مِن بني الإخشيد)ٍ
4. عُبَيْد الله بن طُغْج 
5. الحَسَن بن عُبَيْد الله بن طُغْج (تُوُفِّيَ عام 982 م)
6. أبو القاسم أُونْجُور بن محمد بن طُغْج (سنوات الحُكم: 946 – 960 م)
7. علي بن محمد بن طُغْج (سنوات الحُكم: 960 – 966 م). أبو المِسْك كافُور الإخشيدِي كان وَصِيًّا عليه. الدِّينار موضوعُ حديثِنا يرجِع لفترة حُكمِه.
8. أبو الفوارِس أحمد بن علي بن محمد بن طُغْج (سنوات الحُكم: 968 – 969 م) (آخرُ حاكمٍ لمصرَ مِن بني الإخشيد).
 
الحُكَّام الإخشيديُّون
 
1. أبو القاسم أُونْجُور بن محمد بن طُغْج (سنوات الحُكم: 946 – 960 م)
2. أبو الحَسَن علي بن محمد بن طُغْج (سنوات الحُكم: 960 – 966 م)
3. أبو المِسْك كافُور الإخشيدِي (سنوات الحُكم: 966 – 968 م) (بشكلٍ مباشر)
4. أبو الفَوَارِس أحمد بن علي (سنوات الحُكم: 968 – 969 م)
9. أبو محمد الحَسَن بن عُبَيْد الله، حَكَمَ كَوَصِيٍّ على أبي الفَوَارِس أحمد بن علي  (تُوُفِّيَ عام 982 م)
 
رُبَّما كان أبو المِسْك كافُورٌ الإخشيدِي (946 - 968 م)، الذي يَرِدُ أوَّلُ حرفٍ مِن اسمِهِ على وَجْهِ هذا الدينار، أشهرَ حكَّامِ الإخشيديِّين على الإطلاق. بدايةُ سطوعِ نجمِهِ كانت قُبَيْلَ وفاة الإخشيد عام 945 م، فعندما شَعَرَ الإخشيد بدُنوِّ أجَلِهِ، في ذلك العام، عَهِدَ بالحُكمِ إلي ابنِهِ أبي القاسم أونْجُور، علي أن يُعَيَّنَ كافُورٌ وصيًّا عليه، ولم يكُنْ أونْجُور بن محمد بن طُغْج حينذاك قد بلغَ الخامسةِ عشرةَ من عمره. ومنذ ذلك العام وحتَّى عام 968 م، عام وفاة كافور، كان كافُورٌ الحاكمَ الفعليَّ لمصرَ ولبلادِ الشَّامِ والحجاز. 
كافُورٌ دخلَ التَّاريخَ مِن بوَّابَتِهِ الواسعة، ولكن ليسَ بفضلِ أعمالِهِ وانجازاتِهِ، بقَدْرِ ما هو بفضلِ الأشعارِ التي نَظَمَهَا فيه أبو الطَّيِّبِ المتنبِّي (915 – 965 م)، كبيرُ شُعراءِ العربِ والعربيَّة، في البدايةِ في المديحِ والعتاب، ثمَّ في التَّقريعِ والهجاء. 
 
الدِّنانير الإخشيديَّة
كانت النُّقودُ الإخشيديَّة، ومِن ضمنِها الدَّنانيرُ الذَّهبيَّة، في بداية أمرِها، نُقودًا عبَّاسيَّة صِرفة، ولم تكُن تحملُ اسمَ الحاكمِ الإخشيدي. ولكن في مرحلةٍ لاحقة أُضيفت اسماءُ الحكَّام الإخشيديِّين إلى قطعِ العُملة التي سَكُّوْها، وأُضيفَت أيضا نُقطتانِ بجانب لفظة "لِلَّهِ" التي كانت تظهر على ظُهُور دنانيرِهِم، نقطة واحدةٌ مِن كلِّ جهةٍ مِن تلك الَّلفظة، وأصبحت تلك النُّقطتانِ من أهمِّ ميزات تلك الدَّنانير. 
في بدايةِ فترةِ وصايةِ كافُورٍ على مصرَ وبلادِ الشَّام لم يسمحُ له الخليفةُ العبَّاسي بِسَكِّ نقودٍ تحملُ اسمَهُ، أي اسمَ كافُور، وكانت تلك النُّقودُ تحملُ اسمَ الخليفةِ العبَّاسي وحده، ولكن فيما بعد بدأ كافُورٌ بكتابةِ أوَّلِ حرفٍ مِن اسمِهِ (حرف الكاف) تحتَ اسماءِ الحُكَّام الإخشيديِّين، الذين كان كافُورٌ وصيًّا عليهِم، كما هي الحال بالنِّسبة لدنانيرَ علي بن الإخشيد، صاحبِ الدِّينار الذي نتحدَّث عنه، وفي الفترة الأخيرة مِن حُكمِ كافُورٍ بدأ بِسَكِّ دنانيرَ تحمل اسمه الكامل مقرُونًا بلفظة "الأستاذ"، وهي لقَبُ كافُور، وكانت هذه اللفظة تُكتبُ قبل اسمَهِ. 
الدَّنانيرُ الإخشيديَّة كانت تُسَكُّ إمَّا بالفُسْطاطِ بمصرَ، وهذه كانت ذاتَ جودةٍ عالية مِن ناحيةِ وُضُوحِ الكتابةِ عليها، أو بالرَّملةِ بفلسطينَ، وهذه كانت ذاتَ جودةٍ واطئةٍ في هذا المجال، والدِّينارُ الذي نتحدَّثُ عنه ينتمِي إلى هذه الفِئة الأخيرة مِن الدَّنانير.
 
 
 
 
 
 
 
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق