سِحْرٌ وَتلوين    شعر كمال ابراهيم
24/10/2017 - 07:35:53 am

                                        سِحْرٌ وَتلوين

                                     شعر كمال ابراهيم

بنظرَةٍ مِنٍّي لِسِوادِ عَينيكِ رَحَلتُ إلى قزوِينْ

رَأيْتُ فِيهمَا سَوادَ الليلِ فِي تشرِينْ.

وَجْهُكِ بَدْرٌ بياضُهُ ناصِعٌ كالياسَمِينْ.

شَعرُكِ الاشقرُ المُنسَابُ أشعَلَ نارِي وَالحَنِينْ.

خدُّكِ وَرْدَةٌ تَضَوَّعَ مِسْكُهَا فِي حِيَاضِ البَسَاتِينْ.

شفتاكِ كَرَزٌ حُمْرَتُهُ سِحْرٌ وَتَلوِينْ.

أمُوتُ فِيكِ حُبًّا

وَأهِيمُ هُيَامَ العَاشِقِينْ.

إنْ تَسْألِينِي عَنْ حُبِّي لَكِ

لَقُلتُ : " حُبِّي أزَلِيٌّ مَتِينْ"،

لا تَبْخَلِي عَلَيَّ بِلَمَّةٍ

فأنا الخِلُّ الأمِينْ،

أحِبُّكِ يَا رَعْشَةَ القلبِ،

يَا وَمْضَةَ الشِّعْرِ

وَسِحرَ المُحِبِّينْ.

24.10.2017

كمال ابراهيم

المغار/ الجليل/ 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق