مَنْ يـقْتل إنْتـقاماً لـشرفه لا شرف له !!! (بقلم:علوش حديد/دالية الكرمل)
2012-09-16 01:26:48

بــعْــدمــا فُــجِــعْــنــا جــمــيــعــاً بــخــبــر مــقْــتــل الــشــاب مِــنْ عــســفْــيــا والــشــابــة مِــنَ الــدالْــيــة (لــهــمــا الــرحْــمــة ولــكــمْ مِــنْ بــعْــدهــمــا طــول الــبــقــاء) , وقــبْــل أنْ نــعْــرف مُــلابــســات وأسْــبــاب وخــلْــفــيــات الــحــادث الــذي هــزَّ مــشــاعــرنــا , طــفَــتْ عــلــى ســطْــح الــمــيــاه الــعَــكِــرة
 تــلْــك الــجُــمْــلــة الــبــغــيــضــة عــلــى قــلْــبــي :(دفــاع عــنْ شــرف الــعــائــلــة!!!). ومــعْ أنّ هــذه الــظــاهــرة الــذمــيــمــة فــي إنْــخــفــاضٍ مُــسْــتــمــر , ومــعْ أنّ نــسْــبــتــهــا فــي طــائــفــتــنــا هــي الأقــل بــيْــن الــطــوائــف , تــبْــقــى مــؤْلــمــة رغْــم قــلّــتــهــا وتــجْــرح بــقــسْــوتــهــا كــلَّ صــاحــب ضــمــيــر.
ومِــنْ هــنــا وجــدْتُ مِــنْ واجِــبــي أنْ أتــحــدّث مــعــكــمْ عــنْ هــذه الــظــاهــرة الــلــعــيــنــة والــســلْــبــيــة , وكــلُّ مــا ســأكْــتــبــه نــاتــجٌ عــنْ قــنــاعــة ذاتــيــة يُــمــثــل رأْيــي الــخــاص !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات...
إنّ الــلــه غــفــورٌ رحــيــمٌ , لا يــظْــلــمُ مِــثْــقــال ذرّة , فــكــيْــف تــظْــلــمــون ؟!؟!. وهــنــا يــسْــتــحْــضــرنــي قــوْل الــشــاعــر: ومــا مِــنْ يَــدٍ إلاّ يــدُ الــلــهِ فــوْقــهــا ولا ظــالــمٍ إلاّ ســيُــبْــلــى بــأظْــلــمِ !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات... قــتْــل الــنــفْــس أكْــبــر الــمُــحــرّمــات عــنْــد الــلــه وفــي جــمــيــع الأدْيــان , فــلا تُــصْــغــوا لــهــؤلاء الــذيــن يُــؤولــون الأدْيــان عــلــى هــواهــم , ويُــحــلــلــون مــا حــرّمــه الــلــه !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات... جــرائــم شــرف الــعــائــلــة لا تــخْــتــلــف عــنْ جــرائــم الــقــتــل الــبَــشِــعــة الأخْــرى , بــل تــفــوتــهــا قــسْــوة وشــنــاعــة كــوْن الــمــجْــرم فــيــهــا يــقْــتــل أقْــرب الــمــقــربــيــن لــه بــلْ ويــقْــتــل جــمــيــع الــروابــط الأســريــة الــحــمــيــمــة الــمــتّــفــق عــلــيْــهــا !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات...
جــرائــم شــرف الــعــائــلــة , عــدى عــنْ كــوْنــهــا مُــحــرّمــة شــرْعــاً فــهــي مــمْــنــوعــة قــانــونــاً يُــحــاســب عــلــيْــهــا الــقــانــون بــشِــدّة !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات...
هــنــاك فــرْقٌ كــبــيــر بــيْــن الــدِفــاع عــن الــشــرف وبــيْــن الإنْــتــقــام لــشــرفٍ مــسْــلــوب , كــمــا هــو الــحــال فــي جــرائــم الــقــتْــل الأخْــرى , فــالــقــتْــل دفــاعــاً عــن الــنــفْــس والــشــرف مُــتــاحٌ إذا تــوفّــرتْ كــافــة شــروط قِــيــام حــالــة الــدفــاع الــشــرْعــي , وأمــا الــقــتْــل إنْــتِــقــامــاً لــقــريــبٍ مــغْــدور أوْ شــرفٍ مــهْــدور فــهــو أشــد الــجــرائــم الــتــي يُــحــاســب عــلــيْــهــا الــقــانــون !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات...
ألــلــه وحْــده الــمُــنْــتــقــم الــجــبّــار , ومــنْ يــقْــتــل إنْــتــقــامــاً لــشــرفــه لا شــرف لــه !!!. هــلْ ســمــعْــتــمْ عــنْ مَــنْ قــتــلَ وعــادَ شــرفــه ؟! .
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات...
 
مَــنْ يــزْرع الــريــح يــحْــصــد الــعــاصِــفــة , فــلا تــدَعــوا الــغــضــب يــرْكــبــكــمْ فــهــو مــفْــتــاح كــلِّ شــر , ولا تــنْــســوا أنّ أوّل الــغــضــب جُــنــون وآخــره نــدم , ومــنْ يــنْــتــقــم فــقــدْ شــفــى غَــيْــظــه وأخــذ حــقّــه , فــلا يــنْــبــغــي شــكْــره ولا يُــحْــمــد فــي الــعــالــمــيــن ذِكْــره !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخْــوات...
قــدْ تــدوم لِــذّة الإنْــتــقــام لــلــحــظــات ولِــذّة الــعــفْــو تــدوم إلــى الأبــد , والــعــفْــو عــنْــد الإســاءة إنْــتــقــامٌ لــطــيــف !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخْــوات...
وحْــدهــا الــنــفْــوس الــكــبــيــرة تــعْــرف كــيْــف تُــســامــح , ومَــنْ نــظــر إلــى عــيــوبــه إنْــشــغــل عــنْ عــيــوب غــيْــره !!!.
 
أيــهــا الأخْــوة والأخــوات... مَــنْ عــزم أنْ يــحــبَّ مَــنْ لــيْــس لــه خــطــيــئــة ســيــجــد نــفْــســه وحــيــداً بــأسْــرع مــمّــا يــعْــتــقــد !!!. عــســى أنْ يــغْــفــر الــلــه لــنــا ذنــوبــنــا جــمــيــعــاً وأنْ يُــزيــل الــغــمــامــة الــســوْداء عــنْ كــرْمــلــنــا الــغــالــي !!!. إسْــمــحــوا لــي أنْ أنْــقــل لــكــم مــوْضــوعــاً مِــنْ كــتــابــاتــي لــه صِــلــة بــالــمــوْضــوع: شـــــرف الـــــمـــــرْأة
نِــسْبــةٌ ســاحــقــةٌ مــنْ أفْــراد مــجْــتــمــعــنــا يــعْــتــقــدون أنّ شــرف الــمــرْأة يــقْــتــصــر عــلــى جــســدهــا ضــاربــيــن بــعــرْض
الــحــائــط جــمــيــع الــصِــفــات الإنْــســانــيــة الــتــي يُــبْــنــى عــلــى أســاســهــا الــمــتــيــن هــرم الــشــرف.
هــذه الــنــظــريــة الــمــتّــبــعــة فــي مــجْــتــمــعــنــأ الــمــحــافــظ مــفــادهــا أنّ الــمــرْأة الــتــي تــحــافــظ عــلــى جــســدهــا مــن الــرذائــل
ولا تــقــيــم عــلاقــات جــنْــســيــة غــيْــر شــرْعــيــة هــي "ألــمــرْأة الــشــريــفــة".
إذا إفْــتــرضْــنــا صِــحّــة هــذه الــنــظــريــة فــهــلْ يــمــكــنْ إعْــتــبــار الــمــرْأة الــقــاتــلــة أو الــســارقــة أو الــكــافــرة شــريــفــة لــمــجــرّد أنّــهــا
لا تــقــيــم عــلاقــات جــنْــســيــة؟!؟! , والــســؤال الأهــم:إذا إنْــعــدمــتْ الــحــقــيــقــة الــمُــطْــلــقــة حــوْل عــلاقــات الــمــرْأة الــجــنْــســيــة,
مَــنْ ذا الــذي يــقــرّر مَــنْ هــي الــشــريــفــة ومَــنْ لــيْــســتْ شــريــفــة؟!؟!.
((هـــذه الـــنـــظـــريـــة أُجْـــهِـــضَـــتْ مـــنْ رَحْـــم الإنْـــســـانـــيـــة قـــبْـــل ولادتـــهـــا لأنّـــهـــا رُجـــولـــيـــة شُـــمـــولـــيـــة أنـــانـــيـــة قَـــمْـــعـــيـــة
مِـــنْ إخْـــتـــراع مـــريـــض نـــفْـــســـيـــاً يُـــعـــانـــي مِـــنْ عُـــقْـــدة إنْـــعـــدام الـــثِـــقـــة بـــالـــنـــفْـــس وبـــالـــغـــيْـــر,ومِـــنْ مُـــضـــاعـــفـــاتـــهـــا
مُـــحـــاولـــة إثْـــبـــات الـــرُجـــولـــة إلـــى حـــد الإدْمـــان,وحـــب الـــتـــســـلّـــط عـــلـــى الـــمـــرْأة وإعْـــتــــبـــارهـــا مُـــلْـــكـــيـــة خـــاصّـــة))
شــرف الــمرْأة أكْــبــر وأكْــثــر وأعْــظــم مِــن الــجِــنْــس بــكــثــيــر ولا يُــمْــكــنــنــا إخْــتــزالــه وحــصْــره فــي فِــعْــلٍ أو تــصــرّفٍ واحــدٍ,فــالــجِــنْــس
رُكْــنٌ مــهــمٌ جــداً مِــنْ أرْكــان الــشــرف لا يُــمْــكــنــنــا تــنــاســيــه أوْ تــجــاهــلــه والــتــقْــلــيــل مِــنْ شــأْنــه لــكــنّــه لا يُــكَــوِّن الــشــرف بــلْ
يُــكَــمِّــلــه,فــشــرف الــمــرْأة أخْـــــلاقـــــهـــــا الــتــي تــقــرّر لــبــاســهــا وأعْــمــالــهــا وأفْــعــالــهــا وتَــرْكَــبُ صَــهْــوة لــســانــهــا.
قــلْــب الــمــرْأة والِــدةُ أخْــلاقــهــا,والــعــقْــل والــدهــا,والــضــمــيــر رفــيــق درْبــهــا الــذي يــهْــديــهــا إلــى طــريــق الــصــواب,ويــنْــهــيــهــا عــنْ
طــريــق ألّا رجــعــة.
شــرف الــمــرْأة فــي عِــزّتــهــا وإجْــتــهــادهــا وإحْــتــشــامــهــا وإحْــســانــهــا وإخْــلاصــهــا وأدبــهــا وإسْــتــقــامــتــهــا وأمــانــتــهــا وإنْــصــافــهــا
وإنْــســانــيــتــهــا وإيــمــانــهــا ورحْــمــتــهــا ولــيــنــهــا وعــفْــوهــا وتــســامــحــهــا وتــضْــحــيــتــهــا وتــعْــلــيــمــهــا وثــقــافــتــهــا وتــواضــعــهــا
وتــفــانــيــهــا وحــشْــمــتــهــا وصــبْــرهــا وصــدْقــهــا وصــمْــتــهــا وصــلاتــهــا وعــطْــفــهــا وعــفّــتــهــا وقــنــاعــتــهــا وكــرامــتــهــا وكــرمــهــا
ولــســانــهــا ولُــطْــفــهــا ومــعــاشــرتــهــا ونُــبْــلــهــا وتــرْبــيــتــهــا لأوْلادهــا وتــعــامــلــهــا مــع الآخــريــن وتــعــاونــهــا مــع الــمُــحْــتــاجــيــن
وثِــقــتــهــا بــنــفْــســهــا وجــمــالــهــا الــداخــلــي وحــبّــهــا لــجــمــيــع الــنــاس وإحْــتــرامــهــا لــمــعــانــي الــحــرّيــة وطــاعــتــهــا لــلــه
وغــيــرتــهــا عــلــى ديــنــهــا وطــائــفــتــهــا وبَــعْــد...وبــعْــد...وبــعْــد!!!,فــبــالــلــه عــلــيْــكــمْ لا تُــلْــبِــســوا شــرف الــمــرْأة لِــبــاســاً لا يــلــيــق
بــعــظــمــةِ شَــأْنــه. (((((أمْـــــنَـــــعُ الـــــحُـــــصـــــونِ الـــــمَـــــرْأَةُ الـــــصـــــالِـــــحَـــــةُ)))))

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق