كوب ماء وصحــوة مـــن غــفـوا
2012-01-15 12:44:15

حضرت في منتصف الأسبوع اللقاء الذي أقيم في بيت النائب حمد عمار بمدينة شفاعمرو بحضور وزير الخارجية ابجدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" وكان بين المدعوين العديد من الأكاديميين والمثقفين من القرى الدرزية وحملت عناوين اللقاء قضايا ملتهبة يعاني منها وسطنا الدرزي باختلاف مواقعه وقراه خاصة مواضيع التعليم والتخطيط والبناء والقسائم التي جمد توزيعها في أحياء الجنود المسرحين بل ارتفعت أثمانها وقضايا استيعاب الأكاديميين في المؤسسات الحكومية والشركات الكبرى ولا اخفي تقديري وإعجابي في بعض الإخوة الذين تحدثوا عن أوجاع أبناء العشيرة والتي ربطت في لحظة من تاريخها ومحنتها والتعديات عليها من قبل من ادعوا الثورة العربية مصيرها بمصير الدولة فهكذا تعيش الأقليات في العالم وتحلم في الوصول إلى كامل الحقوق فغريزة الإنسان أن يكون الأقوى على وجه البسيطة وغريزة الإنسان والذي يشكل جزء من شعب أن يمسك العصا من طرفيه فهكذا حالنا مع "شعب الله المختار" والذي اخصهم ولم يخصنا واختارهم ونسى" بتفكيرهم" اختيارنا لتبقى المشكلة عقلية من نسى بعضهم بل غالبيتهم  براثن النازية  والفاشية ليصبح غيرهم  محطة واختبار للتجارب ومصانع لاستهلاك الكلمات المعسولة والوعود الكاذبة .
من الصعب علي شخصيا أن اسمع ابن طائفتي  مستجديا طالبا رأفة الآخرين ومن الصعب علي أن لا يعود بعضنا إلى صفحات تاريخهم لأنهم عندما يعرفون الأسرار من مناهلها ومصادرها اخالهم يشمخون عندما يقفون أمام مسؤول فلا احد يعلمنا فضل من سبقونا إلى دار الحق على شعب أصبح يملك دولة ويملك حدودا وسماءا وهواءا وتملك علما ونشيدا .
حسنٌ طرح الأمور الجوهرية والتي يعاني منها أهلنا في كل مكان على مسؤول والابتعاد عن الأمور الشخصية وثقوب الأشياء وصغرها بل يكبر بعين الواثقين والمخلصين لعشيرتهم من يطرح الأشياء بثقة الكبير وإذا كان "كوب انستاسيا ميخائيلي "والذي  رشقت بمائه وجه النائب العربي دون خجل فانه كوب الحقد والسم بعينه من بشر اعتقدوا للوهلة الأولى بان " الشعب المختار " يحق له أن يدوس على قيم ويتناسى أحرف الآداب وأساليب الحوار فمدارس اليمين لا تعلم إلا الأحقاد و"انستاسيا ميخائيلي" وان كان كوب ماءها قد غطى وجه النائب فانه صحوة لنا لنستفيق من غفوتنا والحقوق تنتزع بوحدة عشيرتها وغير ذلك فان كوب الماء سيبقى رخيصا لمن يظن أن السماء تمطر أحيانا ..

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق