المواطنون العرب ركيزة لنضال مشترك بقلم : بشارة يعقوب – كفرياسيف
2012-01-11 15:06:08

صبيحة يوم الجمعة من الأسبوع المنصرم  خبر مفاده قيام وزير الزراعة في السلطة الفلسطينية الأخ د. إسماعيل دعيق ووفد فلسطيني رفيع المستوى بزيارة لقرية حرفيش الجليلية ...
حلّ الضيوف في بيت الكاتب التقدمي نيّر الرؤية الأخ نمر نمر ولفيف من وجهاء البلدة .
أعتقد أن هذه الزيارة تحمل في حيثياتها إنطلاقة مجدّدة وحثيثة من أجل الحوار الوطني ودفع العملية السلمية قدماً ، وذلك من خلال التشاور وتبادل الآراء التي تقود الى تواصل مستمر مع الطائفة الدرزية لما في هذه اللقاءات من مـَرَد ٍ وقوة ، صخب أو إندفاع نحو المزيد من التلاقي والتحالف العربي المتمثّل بتركيبة مجتمعنا الثلاثي الطوائف !!
تعتبر هذه الزيارات من المستجدات التي يجب أن تتكاثف ، ففيها تتجلّى ثقافة التآخي والتسامح والمصير المشترك ، فالجميع جزء من العمل الفلسطيني المشترك الداعي الى إنهاء الإحتلال وترسيخ دعائم سلام حقيقي في المنطقة ... فنحن دعاة سلام ، خير وبركة للشعبين على حد سواء ونسعى لنهج تنويري ووحدة بين الجميع لنكون قوة داعمة للنضال ومواجهة اليمين المستشري في ضرب مصالح المواطنين العرب في هذه الديار .
ينتمي الكاتب نمر نمر الى مجموعة الشعراء والكتاب ذوي الرؤيا والقدرات الفكرية الخارقة ، فهو ابن لمدرسة لغة الضاد والكرامة فالجميع يرى فيه تجسيداً للفكر والنضال وعلى مدى سنين طوال إذ افتخر دوماً كونه " ابن صف المرحوم الشاعر الكبير محمود درويش " خريج مدرسة "يني يني الثانوية " العريقة منذ الخمسينيات  ، وغيره الكثير من الكتاب والشعراء الجليليون والذين يتحفونا أسبوعياً بمقالاتهم الباعثة والهادفة والتي هي مبعث لفكر ورؤيا مستقبلية واضحة. فجميعهم حمل هموم ومآسي شعوبهم من إرادة مسلوبة وأراضٍ اغتصبت من أهاليها الحقيقيون أو صودرت وربما سرقت كأراضي إقرث وبرعم الأبيّتين وغيرها من القرى المهجرة .
إن الإجحاف الذي لحق بالأقلية العربية أفرز لجان وهيئات شعبية سعت للنضال من أجل نيل الحقوق الشرعية للمواطنين ، فعملت على تحصيل الضمانات الإجتماعية المستحقة ومن هذه اللجان لجنة المبادرة العربية الدرزية والتي يرى بها الجميع جسم نيّـر يسعى للدفاع عن الأراضي المتبقية من قرانا العربية والدرزية كمنطقة التوتانية  لأصحابها ، مزارعو يانوح / جث ومراعي جبل الزابود في بيت جن والصراع على ما تبقى من أراضي جبل الكرمل ومواقع عديدة أخرى .
فلهذه اللجان الأبية وغيرها من الأطر ولرئيسها الشيخ أبو علي مهنا فرج والذي يعتبر من أسياد المنابر والمواقف المشرفة أرفع تحياتي القلبية وآمل له وللجنته المزيد من النضال والإستمرارية في ملاحقة الأمور وفض الإشكالات على أختلاف أنواعها .
إذ أن عواصف التغيير بدأت تهب على شرقنا الحبيب ولن نبقى مهزومين أو سقاة ماء وحطابين
كفى !! فالإستمرارية في هضم الحقوق والله إنه لأمر محزن ومعيب !!
الشق الثاني لمقالي هذا يتعلق بطريقة تعامل الأجهزة الحكومية والوزارات المختلفة في فترة ما قبل الأعياد المجيدة أو عيد الأضحى أو عيد الفطر ، حيث اعتادت الوزارات أن تملأ صفحات الجرائد بالمعايدات المزركشة وذلك بدءاً من رئيس الدولة ، رئيس الحكومة ، وزير الدفاع والداخلية .. وغيرهم . حتى الوزير ليبرمان يرفع " أسمى عبارات التهاني " القلبية والتي تخرج من صميم قلبه الكبير !! ليوزعها قـُبـُلاً وأزهاراً وردية على جبين كل عربي محتفل بعيده في هذه البلاد ...
إن هذه المواهب الفيّاضة والأحاسيس الجيّاشة لوزير الخارجية لتبعث بنا المسرّة والغبطة !!
بربكم الى متى هذه المهازل ؟ أليس من نهاية لهذا الإستهتار المتعمّد بالمواطنين العرب والذين هم وبالتأكيد بالغنى عن كل هذه المعايدات الزائفة التي يـُشتم ّمنها الإستخفاف بمشاعرنا . وليكفينا ما أُصبنا به من بلاء وتعمُد القهر ونزع الحقوق والمساومة على الكرامات ،إرضاءً لسياساتهم التعسفية  لأنه لا يعقل أن نكون متساوين في الواجبات الملقاة علينا ، ولكن عندما يصل الأمر الى حقوقنا وضماناتنا الأساسية ، فنصبح أقل بكثير من أي مواطن آخر في هذه الديار .. فالأغلبية منا لا يجد له مصدر رزق أو عمل يستحوذ به على لقمة العيش وبذلك تتسع الهوة الإحتماعية بين أفراد البلد الواحد . فيكفينا ما نحن مبتلين به من إخفاقات وإحباط . فدعونا ومعايداتكم الإستهتارية البغضاء ... والى لقاء .


المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق