لا يـولد أولادنـا وفـي حقـائبهم غـاز وسكاكين
2011-09-17 18:12:01

احمـد حـمدي وستـون شـمعـة اخـرى

اذكر بيت والده القديم وشرفة تطل نحو البحر غربا ونحو التلال شمالا واذكر سهرة خطبته عندما عدنا لبيوتنا فاستقبلنا الصباح واذكره احمد حمدي ثائرا قبل أن يولد ابنه ثائر يرافقنا ونرافقه نحو ساحات الرفاق وقد ربطوا حول أعناقهم الرايات الحمراء وانتصبوا مثل زيتون الجليل والطريق المؤدي نحو القرى وانتصبوا مثل الصبار على المشارف والسفوح واذكر ولا تخونني الذاكرة احمد "العربي" واحمد "الشفاعمري" من صلب الناس وحناجرهم ومن صوت الفقراء ماردا لا يكل في الساحات ضد الظالمين ويسافر في قارب المظلوم حتى شاطئ الحق.. فستون شمعة أضاءها احمد حمدي بعيد ميلاده هذا الاسبوع وستون شجرة من زيتون بلادي مالت أغصانها في تلائم النسيم .. وشمعة في القلب وشجرة واحدة تنتصب من الجذور العميقة فاحمد يبقى ملح الأرض ووجه الشعب.. ابيض كثلج جبل الشيخ قلبه واحمر كرايات "ساحات موسكو" لا يعرف التعب وان استراح قليلا ليحضر لمظاهرة مقابل دوار الشهداء ومسيرة نحوهم وصوتا صادقا خارجا من وجع مظلوم فهناك الأسماء وزرقة السماء ثائرا يغار منه الغار ورقم الستين شمعة لا تنطفئ أنوارها ولا تذبل إزهارها كاحمرار الورد فما زلنا في منتصف الطريق وفي انتظارك احمد العربي ساحات ومكبرات صوت وشهقة مظلوم . 


 

لا يـولد أولادنـا وفـي حقـائبهم غـاز وسكاكين

اعتدت أن اكتب همساتي يوم الخميس من كل اسبوع متريثا لعل حدثا يكون بحجم همسة نحاول إعادة الحسابات ومواصلة حياتنا فنحن ولدنا ونستحق الحياة فكان النبأ شجار في كلية عمال وعندما وصلت قال لي احد الطلاب على بوابة المدرسة " طلاب من شعب هجموا على طلاب من بئر المكسور " كلمات قاسية وأقوال مؤسفة في صباح مدرسة ترك فيها الطلاب بيوتهم من اجل العلم واكتساب مهنة بل اكتساب مستقبلهم وبدل أن نحتضن زميلنا في الدراسة ونبني صداقة نملئ حقائبنا في الغاز المسيل للدموع والجنازير والسكاكين وبدل أن نقول صباح الخير لمديرنا نرفع يدا عليه بل نسجنه في غرفة كما حصل في مدرسة اخرى فسلام على زمن كان الأب يقول للمعلم " لك اللحمات ولنا العظمات " وبدل ان يقضي الطالب يومه أمام حاسوبه يقضيه في غرف التحقيق .
 

وهذا الاسبوع دعيت الأهالي على هامش معرض الرسم في المركز الثقافي فشاهد هؤلاء الإخوة خطوط أبنائهم على الصفحات وشاهدوا لوحة من أفكارهم وابداعاتهم فلا يولد الطفل مشاغبا ولا يولد الطفل عنيفا ولا يحضر أولادنا إلى الدنيا وفي حقائبهم غاز وسكاكين فكل شيء يبدأ بتربية صالحة وينتهي بتربية صالحة . 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق