لا يحق للمرأه الدرزية المطالبة بحقوقها أية مظاهرة ستكون؟ وإلى أين؟ بقلم عبير حلبي
2011-08-11 09:33:44

بقلم عبير  حلبي

لا، هذا ليس في عصر الجاهلية ولا من قديم الزمان.. هذا يحدث اليوم في عصر العولمه والتطور والحرية.

في قديم الزمان انبعث أطهر دين وأعطى للمرأه حقها ونصفها وهو الدين الوحيد الذي يحث على المساواة التامة بين الرجل والمرأه.

لمن لا يعلم، يحق للمرأه الدرزيه ما يحق للرجل في امور الطلاق والارث وغيرها ..

لمن لم يعلم الست نسب هي المرأة الدرزية التي تولت الحكم وحكمت وفعلت ما لم تفعله الرجال..

فعجبي في يومنا على رجال بدون شخصيه ..عجبي على رجال تحتقر المراه وتحاول جعلها ضلع قاصر.. لو أن هذه الرجال أتت للطائفه بشيئ مفيد غير الانهيار والدمار لكنت قلت " خلينا نرتاح يا صبايا واعطو الساحه للرجال "...

أقولها رغما عنكم سأشارك ليصل صوتي وصوت النساء..

باسم الدين يمنعونا مشاركة المظاهرات والاحنجاجات.. هل ليس لدينا الحق بالمطالبه؟ هل كونه رجل يعني بأنه يعاني والمرأة لا؟ هل لم يعد للمرأه صوت أو لسان؟ هل نساءنا جاهلات لهذا الحد؟

أم انها نفوسكم الضعيفة وشخصيتكم المهدده تمنعكم بالاعتراف ان للنساء حق في هذا المجتمع وأن للنساء كلمة وفكر ثقافي واسع وصوت يصل ويؤثر .. بأي حق تمنعوننا إن كان الدين في صفنا؟

نحن أيضا نشعر بالالم من مصادرة أراضينا ونتالم من عدم حصولنا على مجمع حقوقنا ومن غلاوة الاسعار فنحن ايضا نتعلم ونعمل وضلعا هاما من المدخول الشهري والمدفوعات والواجبات..

يفترض بأن تفخروا وترفعوا رؤوسكم عاليا بنساء غيورات على مصلحة الطائفه ، ماذا ظننتم سنجلب لكم العار ان شاركنا؟ أم أننا لسنا بقدر المقام؟ أم أننا ذاهبات "لنمرق وقت فراغ ونتمشى؟ "

على فكرة

لن أسمح لاحد بأن يحلل كلامي هذا على "كيفو" ولا أقصد المثقفين دينيا وعلميا ..

لن أسمح بالاستمرار بالتعتيم والتجاهل ، فأذكر وأوضح من أجل اختصار النحليل عليكم، أقول :

مشايخنا والدين أغلى من العين والبصر وأفتخر كوني موحدة من اطهر عرق وافتخر كوني من طائفة يترئسها شيخ طاهر شامخ من نسل اصيل ، وكفانا فخرا وايمانا بالشيخ موفق طريف  فأن المرحوم سيدنا الشيخ أمين طريف عينه لهذا المنصب وهو به جدير ..

  لكن كفاكم تشديدا على الامور الخطأ وكفاكم تجاهلا للخطر .. ليست المرأه عار ولا الرجل يزيدنا شرف..

كل شخص، إمرأة أم رجل قرروا المشاركه فهم أصحاب نخوة وغيرة على طائفه اخذه بالضياع..

وأقول : عرفنا بأن رجالنا ولدت من بطن أمها أسود ولكن الويل لمن يجهل بأن بناتنا وقت الشدّة لا تهاب اعتلاء الخيل ورفع البارود...... 
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق