الطائفة الدرزية تفتقد للغالي المرحوم الشيخ أمين طريف
2011-05-13 18:36:23

هبت رياح سوداء كالعاصفة ونثرت غبارها الحزين على وجهنا, ذرفت دموعنا وهزنا ألم الوداع والفراق,  أصبحت طائفتنا اليوم متشردة كالعصفور دون عشه, كالسفينة دون قبطان, كالخيال دون خيل...
في تاريخ 2101993 عم الحزن في قرية جولس, واكتست طائفة بني معروف بزي أسود مظلم, وسجنت أفراحهم بالأحزان والدموع عند سماعهم خبر وفاة سيدهم وشيخهم الفاضل المرحوم "أبو يوسف أمين طريف".


استرسلت قلمي ليدون لنا ويذكرنا بصفات أعظم شيخ ورجل وهي:
" كان شيخنا وسيدنا أمين ,الشيخ الفاضل ,الصالح والتقي ,المربي والمعلم صانع الأمجاد , محبوب ,غالي , الأب الروحاني ,أطهر الناس أعراقا وأحسنهم أخلاقا ,فارس شجاع ,شامخا في تواضعه ومتواضع في شموخه أسمه أمين ومؤمن , عنوانه الرحمة والمحبة ,دليله الصبر والتسامح ,بيته رمز الضيافة والكرم ,حميد المزايا,رفيع الأخلاق ,كتوم وهادئ ,عميق التفكير ,مبتسم عند حزنه ,صاحب قلب كبير ووجه نظير ,قائد إلى طريق الهدى والاستقامة , حياته العبادة ,صادق في أقواله وجاد في أعماله ,زرع الخير بقلوب الناس وحذف الشر من عقولهم ,كان السيف الناهي لمن يصيب سهمه في أراضينا , علمنا حفظ الأرض والعرض , قلبه واسع كالبحر وعقله كبير كالسماء ,ملاك ,يده مفتوحة للعون والمساعدة ,لم يكن أرق على السمع من كلامه الجميل ,صمته الراحة لهدوء نفسي ,غامض أحيانا ومحافظ دائما ,صاحب الإرادة الصلبة كالفولاذ ,يرتاح  لسرورنا ويتألم لحزننا ,يردد دائما كلمة " الحمد لله " ,همه الوحيد  أن يجعل حياتنا منيرة وشبابنا ناجحون  , محترم ,اهتزت الحياة عند سماع صوته مطالب الدولة بحقوقنا ترعبهم قوته ,رحمه الله ".
رحل شيخنا تارك لنا هدية قيمة قلادة من طيب قلبه ورائحته المعطرة لتبقى معنا لتحمينا من غدر الزمن, لكن يبقى سؤالي لكم ما الذي شرد طائفتنا بعد رحيله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق