العقيدة الثابتة والبكاء في المقبرة العسكرية
2011-05-13 15:16:13

لا اسمح لنفسي بأي شكل من الأشكال المس في مشاعر الآخرين بل في مشاعر وأحاسيس أم وأب وأخت وأخ فقدوا ابنهم فجأة وبدون استأذان وفقدوا غاليهم والذي كان بحياته زهرة الدار ونسيمها ورحيقها بل كان كل الأشياء وفي طرفة عين غاب بطلقة نار واشتباك في الحدود ولا اسمح لنفسي بل اعرف حزن الأمهات وبكاء الرجال ونحيب الأخت وفراق الصديق وهي أصعب المشاهد والتي تبقى عالقة في ذاكرة من بقوا في محطة الدنيا وينتظرون القطار في التواءاتها.

احتفلت الدولة واحتفل مواطنيها بعيد استقلالها وكل واحد حريته في التعبير عن فرحته وحزنه وكما احتفل البعض باستقلال دولته كان هناك في الوطن القريب من ذكروا نكبتهم بفقدان أوطانهم وهنا لا ادخل في التفاصيل لأترك لكل واحد خيار حزنه وبدائل لفرحه.

قبل ثلاثة أسابيع سرد رئيس "يد لبنيم" الخال أمل نصر الدين أمام المئات في ذكرى من ساهموا في العلاقات اليهودية الدرزية الأولى وبعد الصفحة العاشرة من خطابه اعترف أمام وزير الأمن براك بان الدروز ورغم تضحياتهم لم يحصلوا على المساواة وبعد الصفحة الخامسة عشر ذكر براك بأقواله الماضية لكن الأخير لم يعد في المساواة.

اجتمع هذا الأسبوع الأهل في المقبرة العسكرية على جبل الكرمل وبالتحديد على مشارف عسفيا تحت الظلال الوارفة وبحضور كبار الشيوخ وكبار رجال السياسة وتذكر الأهل ضحايا الحروب ومنهم من بكى ومنهم مسح دموعه عن وجنتاه ومنهم من سقطت دموعه ولم يره احد وفي العقيدة الثابتة والإيمان الثابت والذي لا يقبل التغيير عجبت لحلقات البكاء من قبل البعض بل عجبت لمن أشعل شمعة ووضع باقة ورد على امتداد الضريح وقلت بنفسي إما عقيدة ثابتة أو محاولة لاستيراد مشاهد "الذكرى" من دفاتر الآخرين.

الأجساد فانية والأرواح باقية و"العقيدة ثابتة" والمشاهد الأخرى زائلة ولا يمكن بكل الأحوال منع طفل يولد من البكاء ولا يمكن منع الفراش بألوانه الخمس عبور الحدود ومشاهد الحلقات حول القبور تنفي العقيدة الثابتة وتنفي إيمانا ولد معنا بل من صلبنا ولا بأس لعودتنا لمناهل الدين ولا بأس بمراجعة صفحات الحكمة الشريفة ووصية الأمير السيد قدس الله سره عندما أوصى بحرث مكان قبره بعد موته والعقيدة ثابتة والأسماء زائلة ولا يبقى إلا وجه ربك.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق