همسات شفاعمريه
2011-04-23 15:49:28

نتائج البجروت واول الغيث

لا انكر بان الصحافه مهنه متعبه خاصه عندما يكون قول الحقيقه ونحن في وسط يعرف الناس بعضهم وحتى عندما تقول بان الاسم محفوظ في التحرير لخبر ما فان الهاتف لا يتوقف لمعرفه الاسم المحفوظ في الجورير وعندما كتبت بعض الاخبار عن قضايه في مدارسنا تفاجئت بان مدير المؤسسه التربويه يقطع في اليوم الثاني علاقته لاسباب لا تعرفها الا صدفه فلا احد يريد ان تلقي الحجاره على زجاجه
وهذا الاسبوع وعندما بادرت للاتصال مع مفتش المعارف الدكتور حمد طربيه لاسأله  عن نتائج البجروت في السنه الماضيه في مدارس شفاعمرو كاد قلبي يقفز من مكانه ليتدحرج من شده فرحه بعد ان اخبرني بان نتائج البجروت في مدارس شفاعمرو الشامله والثانويه ارتفعت بنسبه 10% وعلى الفور نشرت الخبر في مواقع الانترنت لاطمئن اهالي البلد بان اول الغيث قد سقط والثمار حان موعد قطفها وهكذا هي العمليه التربويه والتعليميه ايادي متشابكه وعقول متنوره وعيون تعرف بان الشمس في قبه السماء تشرق في وجه اولادنا ولا تغرب عن وجوه ارادت الحياه فالف تحيه بل الف ورده على صدور المعلمين والمربيين والمدراء.. وورده على صدور المسؤولين في البلديه لان الحقيقه ستبقى ساطعه في قلوب من ارادوا الحياه لاوطانهم.

"المجلس النسائي" واتحاد المياه وصرف الجيوب

شخصيا اقولها كما صرحت بها في مقال سابق باني ضد تحويل وتسليم املاك ومقدرات البلد لغير ابناء البلد فلا تدار الطواحين الا باصحاب واهل الطواحين واستحضار الافكار واسترادها لتسيطر على عناويننا يجب مقاومتها بكل الطرق القانونيه المتاحه فقبل ايام شاهدت رئيس لجنه التنظيم والبناء ويدعى (لانكري) يدخل بنايه البلديه وهو الامر والناهي في بدايه ونهايه المطاف في عمليه الاعمار والبناء وقبل ايام شاهدت مدير عام اتحاد المياه والصرف الصحي ياخذ صوره تذكاريه مع الاخوات من "المجلس النسائي" فتعجبت من محاولات تسويق اتحاد مياه اتفقت الغالبيه الساحقه من ابناء المدينه على رفض الانضمام اليه وابقاء الكلمه للبلديه والبلد وتسائلت في نفس المشهد عن علاقه " المجلس النسائي" بامور التسويق لقطره الماء التي تضاعفت اثمانها وغابت عن الاخوات شريحه الفقراء من ابناء المدينه وهي النسبه الغالبه وغابت عن مجلسنا الموقر بسيداته بان اثمان المياه الغاليه ستخرج اولا من جيوب من وقعت على عاتقهم مصروف البيوت وتسائلت عن العلاقه بين اهداف المجالس النسائيه واتحاد المياه فلم اجد قاسما مشتركا اصرفه على هذه العلاقه .

"القلعه" والنور الخافت بمجدها

مبادرات مباركه نفذها واخرجها إلى حيز الوجود بعض الاخوه في المدينه التاريخيه وعندما شاهد الجميع في الاسابيع والاشهر الاخيره ترميم ابنيه قديمه مثلت سنوات طويله بل كان لها الفضل في بناء الاجيال الواعده من أبناء شفاعمرو وعلى سبيل المثال مدرسه "راهبات الناصره " ومغاره في محاداه "الخلوه" وبناء قديم لبيت قديم رممه القسيس فؤاد داغر ليحوله مقرا لابناء الله واماكن اخرى عمل بعض اهل الخير على تقويه اساسها وجدرانها وسطوحها مثل قلعه الظاهر والتي صرفت على ترميمها ملايين الشواقل من قبل البلديه والوزارات المختصه حيث كان الامل ان لا يخفت نورها ولا تعرف زواياها القدميه باشكالها الظلمه الحالكه لتضيع القلعه بين سطور الماضي وامجاده وبين المشاريع والوزارات من جديد فلا بأس بتسليط الاضواء الملونه نحو قلعه تحن إلى الماضي وقلعه تحن لحياه جديده .

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق