عيد الفطر يوحد الشفاعمريين و خازم يعتبر شفاعمرو امانة لان التغيير كان في النخاع
2011-09-01 13:26:59

كما اعتاد الشفاعمريون في الأعياد الدينية تبادل التهاني في لقاءات أخوية مميزة، التقى ممثلو الطوائف والأحياء والفعاليات الشفاعمرية صباح هذا اليوم، في قاعة الوقف الاسلامي في حي الميدان لتبادل التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد. وكان رئيس البلدية ناهض خازم ومعه أئمة المساجد وأعيان الطائفة الاسلامية في استقبال إخوتهم من الطائفة المسيحية بقيادة كهنة الكنائس ومعهم ممثلو الفعاليات المختلفة، واستقبال وفد الطائفة الدرزية برئاسة إمام الطائفة ولفيف من الشيوخ وممثلي الفعاليات.

وفي القاعة افتتح  اللقاء وأداره الشيخ خالد صباح، إمام مسجد علي بن أبي طالب الذي أشاد بهذا اللقاء الأخوي ودعا الى صيانة الوحدة الشفاعمرية. وكانت الكلمة الأولى للشيخ أحمد حسن عبد الوهاب (أبو عبدالله)، إمام مسجد عمرو بن العاص الذي تمنى في كلمته أن تدوم شفاعمرو موحدة، متحابة ومباركة، وأضاف: "إن هذا الموروث المبارك والذي اعتدنا عليه في لقاءاتنا الانسانية، الاجتماعية والروحية تتجسد فيه معاني المحبة. وفيه نجدد عهد المحبة والأخوة وعلينا أن نحافظ عليه دائما وأبدا."

وتلاه القس فؤاد داغر، راعي كنيسة القديس بولس الأسقفية نيابة عن اخوته الكهنة وأبناء الطائفة المسيحية معايدا ومباركا، فأشار في كلمته الى المتغيرات في المجتمع والعالم ودعا الى التمسك بالقيم قائلا: "في هذا المحضر الكريم أدعو الجميع الى التمسك بالقيم التي تمليها علينا الكتب السماوية المقدسة، وأن نعيشها بمحبة وتواصل حقيقيين من خلال لقاء القلوب يوميا وليس أيام العيد فقط."

أعقبه الشيخ يوسف أبو عبيد، إمام الطائفة الدرزية  معايدا باسم إخوانه ومرافقيه ومتمنيا أن تعود الأعياد بالخير والبركة على الجميع، وقال في كلمته: العيد ليس بارتداء الثوب الجديد انما بنشر التسامح والمحبة بين بعضنا البعض، والتآلف ونبذ الأحقاد بين الناس، وتقبل رأي الآخر، هذه هي المعاني الحقيقية للعيد. واختتم كلمته بالدعاء لله تعالى بأن يعيد هذه المناسبات والسلام يخيم على بلادنا والمنطقة وقد ساد الأمن والأمان.

ناهض خازم : التغيير لم يكن بسيطا فقد كان في النخاع

وكانت الكلمة الختامية لرئيس بلدية شفاعمرو، السيد ناهض خازم الذي وجه تحية حارة لرجال الدين من مختلف الأديان الذين يعتبرون "الأساس ورأس الزاوية بمواقفهم وآرائهم وحكمتهم". وأكد خازم في كلمته أن شفاعمرو ستبقى فوق الجميع وللجميع ولكل فرد فيها " لأننا اخوة في الوطن، التوحيد، الرؤية، المحبة والقيم الانسانية." وأضاف "لقد تخطت شفاعمرو في العامين الأخيرين عقبات كثيرة وتطورت ببناء راسخ وخطة مدروسة بسرعة لم اتوقعها لولا ثقتي بأهل بلدي. لأن التغيير ليس هينا بل كان في النخاع ، واضاف : شفاعمرو هي امانة ويجب ان تقف صامدة مثل اشجارها وسهولها وزيتونها والى كل من تسول له نفسه الاعتداء على هذه الوحدة يحب ان يعرف اولا بانه امام مدينة موحدة .وعلينا بناء شفاعمرو المستقبل بخطى ثابتة مبنية على المحبة والأخوة واحترام الغير ضمن التوازنات المطلوبة." وحيى خازم أبناء شفاعمرو المغتربين على انتمائهم الصادق لبلدهم، كما حيى الموجودين في لقاء الأخوة الانساني وكافة أهالي شفاعمرو بمناسبة الأعياد وتمنى للجميع عيدا سعيدا ومباركا.

وانتهى لقاء المعايدة كما ابتدأ في أجواء من الأخوة والمحبة، تجلت في تبادل القبل والمصافحات والمعايدات الشخصية والأحاديث الأخوية.

هذا وقام موقع "السلام" بنقل وقائع لقاء المعايدة مباشرة على  شاشته، مما ضمن التواصل بين  أهالي المدينة وخاصة المغتربين  وجعلهم يعيشون هذه اللحظات، حيث شكر  رئيس البلدية في كلمته موقع "السلام" على هذه الخطوة الحميدة والرائعة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق